قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الدوحة: اكد رئيس الاركان القطري الاربعاء ان تحالفا دوليا جديدا منبثقا من الحلف الاطلسي وتقوده قطر سيتابع العمليات في ليبيا خصوصا في مجال التدريب والتسليح وجمع السلاح، بعد انتهاء المهمة الحالية لحلف الاطلسي في ليبيا.

وقال اللواء الركن حمد بن علي العطية لوكالةالأنباء الفرنسية ان التحالف الجديد الذي يضم 13 دولة على الاقل بينها خصوصا الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، شكل تحت مسمى quot;لجنة الاصدقاء لدعم ليبياquot; التي سيكون عملها على الاراضي الليبية، ولكن دون ارسال قوات للمشاركة في حفظ الامن.

واكد العطية ان المجموعة التي تعقد اول اجتماعاتها الاربعاء في الدوحة هي quot;حلف جديد يضم من يريد ان يكون في هذا التحالف لمساندة ليبيا في المرحلة القادمةquot;. وحول اسباب تشكيل هذا التحالف الجديد، قال العطية ان quot;الكل اجمع على تشكيل تحالف جديد لان حلف الناتو كان سيتنهي دوره، وبما ان العمليات يمكن ان تستمر، طرحت هذا الفكرة وطرح ان يكون لقطر القيادة في هذا الحلفquot;.

كما اشار الى ان قطر ستكون quot;مسؤولة عن التنسيق في هذا الحلفquot; الجديد الذي يمكن ان يتخطى عمله نهاية العام الحالي كما طلب المجلس الوطني الانتقالي، بحسب العطية. وقال المسوؤل العسكري في هذا السياق quot;يمكن ان يكون الاطار الزمني اكثر من نهاية العام، هذا يعتمد على وضع ليبياquot;.

وسيشمل عمل هذا الحلف يمكن ان يتضمن بحسب العطية quot;عملية التدريب والتنظيم وبناء المؤسسات العسكرية الليبية وجمع الاسلحة وادخال الثوار في هذه المنظومةquot;. واوضح ان quot;هذه العملية ستكون على الارض الليبية ... وهناك غرفة عمليات جاهزة تضم اطياف الحلف في طرابلس وقد جهزتها قطرquot;.

الا ان المسؤول العسكري اكد انه quot;لا توجد هناك اي مبادرة لارسال قوات للمشاركة في حفظ الامن في ليبياquot;. ويشارك في الاجتماع في الدوحة 13 دولة اضافة الى المجلس الوطني الانتقالي بشخص رئيسه مصطفى عبدالجليل الذي طلب في بداية الاجتماع من الحلف الاطلسي تمديد مهمته حتى نهاية العام quot;على الاقلquot;.

وأعلن رئيس الاركان القطري ان مئات الجنود القطريين شاركوا على الاراضي الليبية في العمليات الى جانب الثوار، وتركز دورهم خصوصا على التنسيق بين الحلف الاطلسي والثوار.

وقال ان quot;قطر اشرفت على خطط الثوار لانهم مدنيون وليس لديهم الخبرة العسكرية الكافية. لقد كنا نحن علاقة الوصل بين الثوار وقوات الناتوquot;. واضاف quot;كنا متواجدين بينهم وكان عدد القطريين على الارض بالمئات في كل منطقةquot; مشيرا الى انهم كانوا quot;يديرون عمليات التدريب والاتصالات وتدارك النقائصquot;.

هذا، وطلب رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبدالجليل الاربعاء من الحلف الاطلسي تمديد مهمته في ليبيا حتى نهاية العام quot;على الاقلquot;. وقال عبدالجليل في افتتاح اجتماع مع القيادات العسكرية للحف الاطلسي (ناتو) في الدوحة quot;نحن نطمح بان يستمر (الناتو) في حملته حتى نهاية العام على الاقل خدمة لنا ولدول الجوار ولدول الجنوبquot;.

واكد عبدالجليل ان الهدف من هذا التمديد للمهمة الاطلسية هو quot;لنضمن عدم تسرب الاسلحة الى تلك الدول ولنضمن امن وامان الليبيين من بعض فلول القذافي الذين فروا الى دول الجوارquot;. كما شدد عبدالجليل على سعي المجلس بمعاونة الناتو الى quot;تطوير المنظومة الدفاعية والامنية الليبيةquot;.

ووجه رئيس المجلس شكرا الى الحلف الاطلسي الذي قال انه لولا تدخله لما تمكن الثوار من الانتصار على نظام القذافي. كما اشار الى دور رئيسي لعبته قطر في ادارة المعركة مع النظام.

وقال quot;نحن مدينون للمجتمع الدولي بالشيء الكثير من خلال ذلك القرار الشهير الذي اتخذ لحماية المدنيين في ليبيا واتخاذ الوسائل اللازمة لهذا الغرض، واوكل هذا الامر الى الناتو وانضم اليه الكثير من الاشقاء والاصدقاء وشكلوا خير معين لقوانا على الارضquot;.

واضاف quot;نحن نقول بعد الله سبحانه ما كان لثوارنا ان يحققوا هذا النصر على الارض لولا المساعدة الكثيرة التي قدمها الحلف... لقد حمى المدنيين من بطش القذافي واعوانه ومرتزقتهquot;.

وعن دور قطر، قال عبدالجليل ان هذه الدولة quot;كانت شريكا اساسيا في كل المعارك التي خضناها، شريكا اساسيا وفاعلا اصيلاquot; مشيرا الى ان القطريين كان quot;يديرون المعركة من الناحية الاستراتيجيةquot; حتى دخول الثوار الى طرابلس.

بدوره، اوضح ولي العهد القطري في الاجتماع ان الهدف من التدخل في ليبيا هو مساعدة الشعب الليبي فقط. وقال الشيخ تميم بن حمد ال ثاني quot;نريد ان نوضح للجميع ان فعلا هدفنا هو مساعدة الشعب الليبي للعيش بحرية وكرامةquot;.