قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وعد الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر انه سيعمل من اجل نصرة واطلاق سراح من اسماهن بالمؤمنات المجاهدات من السجينات البحرينيات.

الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر

وجاء ذلك ردا على سؤال وجهه الى الصدر احد أنصاره قال فيه: quot;ماهو موقفكم بخصوص اصدار احكام بالسجن للنساء البحرينيات الشريفات لمدة ستة اشهر واللاتي اعتقلن في مركز (سيتي سنتر) قبل اكثر من شهر ونصف وتعاملت معهن قوى الامن والمرتزقة بصورة وحشية تذكرنا بسجون غوانتنامو وسجن ابو غريب لقوات الاحتلال الاميركي؟quot;

وقد رد الصدر على ذلك بقوله :quot; أشجب وأستنكر ماتقوم به السلطات البحرينية من أعتقال النساء المعارضات المؤمنات المجاهدات ممن يرفضن الباطل وأهل الباطل .. وسنعمل من أجل نصرتهن والافراج عنهن.quot;

ويذكر ان تقارير اشارت مؤخرا الى ان عدد النساء البحرينيات المعتقلات قد وصل الى 11 امراة في قضايا سياسية اثر الاحتجاجات الاخيرة في البلاد. وقد طالبات سبع جمعيات بحرينية جميع المنظمات النسائية والمختصة بحقوق المرأة في الدول العربية وفي جميع دول العالم بالتحرك بسرعة لمتابعة ملف المعتقلات البحرينيات والتعاطي مع هذه القضايا بالشكل الانساني المطلوب.

وكان الصدر دعا في العاشر من ايار (مايو) الماضي قادة مجلس التعاون الخليجي التدخل لايجاد حل سلمي للوضع في البحرين واشار الى ان قوات درع الجزيرة لايمكن ان تعتدي على اي عربي سنيا كان ام شيعيا. وقال ان العراقيون يستلهمون من المجلس صور الوحدة ونبذ الطائفية رافضا اللجوء إلى العنف سواء من الشعوب أو الحكومات.

وخاطب الصدر quot;ملوك وأمراء ورؤساء وسلاطين دول الخليجquot; فيما اسماها quot;وثيقة عهد وسلامquot; عقب عودته الى النجف من قطر حيث اجرى مع اميرها مباحثات حول البحرين قائلا إن مجلس التعاون الخليجي يحمل البصمات الإسلامية والعربية الواضحة وهو الساعي الى احلال السلام في quot;ربوع بلداننا الجريحة التي مازالت تعاني من البلاءات العظيمة خاصة وان حكامها بدأوا يتساقطون واحداً تلو الآخر إضافة إلى ما يعصف بها من بلاء الاختلاف والتناحرquot;.

واضاف الصدر quot;ابعد هذه البلاءات والتعديات الغربية علينا وعليكم نتركهم لنتصارع بيننا؟ ونتبادل التهم والصراعات السياسية التي ادت الى حرب الاخوين في البحرين الحبيبة؟quot;

وقال: quot;ارجو من سيادتكم ان تلتفتوا إلى أن هذا الأمر انما يفرح العدو ويشمت الأعداء بنا وليس من الحضاري الدخول في مثل هذه الصراعات وليس من شأن درع الجزيرة ولا غيره أن يمد يده ضد أي عربي سني كان أم شيعياً خصوصا ونحن نستلهم منكم صور الوحدة ونبذ الطائفية وان كان مطالبة بحقوقها في احضان اراضيكم في الخليج العربي فهذا أمر حضاري وراق في معاني الحريةquot; .