قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: بعد قليل من إعلان جامعة الدول العربية موافقة الحكومة السورية على خطة عمل لإنهاء أعمال العنف في سوريا، تتضمن سحب القوات العسكرية من المناطق المدنية، ووقف ملاحقة عناصر المعارضة، أكد quot;جيش سوريا الحرquot;، التزامه بالمبادرة العربية quot;طالما تلتزم بها القوات الحكومية.quot;

وقال quot;جيش سوريا الحرquot;، الذي يضم مجموعة من المسلحين يخوضون معارك ضد القوات الموالية لنظام الرئيس بشار الأسد، دفاعاً عن المدنيين المعارضين، في بيان على صفحته بوقع quot;فايسبوكquot;، إنه quot;في حالة عدم إيفاء القوات الحكومية بمتطلبات مبادرة الجامعة العربية، فإننا سنكون مضطرين للدفاع عن المحتجين، وسنواصل عملنا لإسقاط النظام، مهما كلفنا ذلك من ثمن.quot;

وسبق للنظام السوري أن أعلن عن سحب آليات وعناصر عسكرية من مناطق سكنية، إلا أنه كان، في كثير من الأحيان، يقوم بسحب الآليات فقط، بينما يبقي على عناصر المشاة، أو يعيد آلياته مرة أخرى، الأمر الذي اعتبره مناوئون لنظام الأسد quot;مناورةquot; لكسب الوقت.

وجاء إعلان جامعة الدول العربية موافقة الحكومة السورية على مبادرة الحل، في وقت متأخر من مساء الأربعاء، وسط تقارير تشير إلى سقوط ما يزيد على 25 قتيلاً، في مواجهات بين القوات الموالية للنظام وعناصر المعارضة، في مختلف المدن السورية الأربعاء.

وذكرت لجان التنسيق المحلية للثورة السورية، التي تنظم وتوثق الاحتجاجات المناوئة لنظام الأسد، أن نحو 21 قتيلاً سقطوا في محافظة quot;حماةquot;، بينما قُتل أربعة آخرون في ضواحي العاصمة دمشق.