قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: انتقد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين الاثنين في سان بطرسبرغ موقف quot;الدول العظمى المتغطرسةquot; التي دعمت الثورات في دول في شمال افريقيا، متحدثا خصوصا امام مسؤولين صينيين وايرانيين.

ونقلت وكالة انباء انترفاكس عن بوتين قوله خلال اجتماع لدول منظمة شنغهاي للتعاون quot;هذه الدول العظمى المتغطرسة دعمت الانظمة السابقة في شمال افريقيا والغريب في الامر ان هذه الدول نفسها دعمت الثورات التي اطاحت بهذه الانظمةquot;.

واضاف امام نظرائه في هذه الدول بينهم رئيس الورزاء الصيني هو جياباو ان quot;العالم غريب فعلا لكن الامر مثير للاهتمامquot;.

وكان بوتين يرد على تصريح لوزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي الذي تتمتع بلاده بوضع المراقب في منظمة شنغهاي.

واتهم صالحي quot;قوى الاستكبار العظمىquot; بانها مسؤولة عن الربيع العربي بعد ان دعمت quot;الانظمة المناهضة للشعوبquot;.

وفي اذار/مارس انتقد بوتين بشدة التدخل الغربي في ليبيا الذي ادى الى سقوط نظام القذافي واصفا قرار مجلس الامن الدولي حول ليبيا بانه quot;حرب صليبيةquot;.

ولم تستخدم موسكو ولا بكين الفيتو ضد هذا القرار لكن روسيا اتهمت لاحقا حلف شمال الاطلسي بانه تجاوز صلاحياته كما عرقلت مشاريع القرارات الغربية حول سوريا.

وتسعى ايران منذ سنوات لان تصبح دولة كاملة العضوية في منظمة شنغهاي للتعاون التي تطرح نفسها اداة توازن للنفوذ الاميركي.

والمنظمة التي تضم روسيا والصين واربع جمهوريات سوفياتية سابقا في اسيا الوسطى (كازاخستان وطاجيكستان واوزبكستان وقرغيزستان) ترمي الى تعزيز التعاون الدبلوماسي والعسكري والاقتصادي بين هذه البلدان.