قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أخيرا... إتفق وزراء خارجية الدول العربية على تعليق عضوية سوريا في الجامعة لحين قيامها بتنفيذ الخطة العربية لحل الأزمة، كما دعوا الى سحب السفراء العرب من دمشق بسبب القمع الشديد الذي يمارسه نظام الأسد ضدّ شعبه المطالب بالديمقراطية.


قمع النظام السوري للتظاهرات أدّى الى سقوط اكثر من ثلاثة الاف قتيل منذ اندلاع الاحتجاجات بالمطالبة بالحرية والديمقراطية في منتصف اذار/مارس الماضي

القاهرة:قرر وزراء الخارجية العرب السبت تعليق عضوية الحكومة السورية في الجامعة العربية، ودعوا الى سحب السفراء العرب من دمشق، كما اعترفوا ضمنا بالمعارضة السورية ودعوها الى اجتماع في مقر الجامعة لبحث quot;المرحلة الانتقالية المقبلةquot;.

وسارع السفير السوري لدى جامعة الدول العربية يوسف احمد الى وصف قرار الجامعة العربية بانه quot;غير قانوني ومخالف لميثاقها ونظامها الداخليquot;، معتبرا انه quot;ينعي العمل العربي المشترك واعلان فاضح بان ادارته تخضع لاجندات اميركية غربيةquot;.

واكد القرار الذي تلاه رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني في مؤتمر صحافي عقده بعد الاجتماع quot;تعليق مشاركة وفد حكومة الجمهورية العربية السورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والاجهزة التابعة لها اعتبارا من 16 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري الى حين قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهداتها التي وافقت عليها بموجب خطة العمل العربية لحل الازمة السورية التي اعتمدها المجلس الوزاري للجامعة في الثاني من الشهر الجاريquot;.

وطالب القرار quot;الدول العربية بسحب سفرائها من دمشقquot;، لكنه اعتبر ذلك quot;قرارا سياديا لكل دولةquot;، كما اتفق الوزراء على quot;توقيع عقوبات اقتصادية وسياسيةquot; على الحكومة السورية.

من جهة ثانية قرر الوزراء العرب quot;دعوة جميع اطراف المعارضة السورية الى الاجتماع في مقر الجامعة العربية خلال ثلاثة ايام للاتفاق على رؤية موحدة للمرحلة الانتقالية المقبلة في سوريا على ان ينظر المجلس في نتائج اعمال هذا الاجتماع ويقرر ما يراه مناسبا بشأن الاعتراف بالمعارضة السوريةquot;.

واوضح القرار انه سيتم quot;عقد اجتماع على المستوى الوزاري مع كافة اطراف المعارضة السورية بعد توصلهم الى اتفاقquot; بشأن المرحلة المقبلة.

وقرر الوزراء العرب كذلك quot;توفير الحماية للمدنيين السوريين وذلك بالاتصال الفوري بالمنظمات العربية المعنية وفي حال عدم توقف اعمال العنف والقتل يقوم الامين العام بالاتصال بالمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان بما فيها الامم المتحدةquot;.

واكد الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي في المؤتمر الصحافي المشترك مع وزير الخارجية القطري ان القرار اتخذ بموافقة 18 دولة في حين اعترضت ثلاث دول هي سوريا ولبنان واليمن وامتنع العراق عن التصويت.

وقال العربي ان الجامعة العربية تسعى quot;منذ اربعة اشهر لوقف العنفquot; ولكن مساعيها quot;لم تثمرquot; ولذلك تم اتخاذ هذا القرار.

واكد ان الموضوع لم ينته بالنسبة للجامعة العربية مشيرا الى ان القرار يقضي بتوفير الحماية وباللجوء الى الامم المتحدة quot;كمنظمة معنية بحقوق الانسان وليس في اي اطار اخرquot;.

من جهته شدد الشيخ حمد بن جاسم على ان قرار تعليق عضوية سوريا يدخل حيز التنفيذ في 16 من الشهر الجاري معربا عن الامل بان تلتزم الحكومة السورية قبل هذا التاريخ ببنود الخطة العربية لوقف العنف quot;حتى نساعدهم ونساعد انفسناquot;.

وكان وزراء الخارجية العرب اقروا في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري خطة عربية لوقف العنف وبدء حوار بين الحكومة السورية والمعارضة الا ان القوات السورية استمرت في اللجوء الى العنف لقمع المتظاهرين.

والتقت اللجنة الوزارية العربية المعنية بسوريا الجمعة للمرة الاولى وفدا من المجلس الوطنى السورى المعارض برئاسة بسمة قضمانى فى خطوة تشير الى احتمال التعامل معه مستقبلا.

وقالت بسمة قضماني الناطقة باسم المجلس الوطني وعضو مكتبه التنفيذي للصحافيين ان الوفد quot;طلب من اللجنة العربية الوزارية تجميد عضوية دمشق في الجامعة العربية وفرض عقوبات وتوفير حماية دوليةquot; للشعب السوري.

واضافت قضماني ان الخطة العربية الرامية الى وقف العنف وايجاد حل سياسي للازمة السورية quot;وصلت إلى طريق مسدودquot;، وطالبت الوزراء العرب بquot;عدم إعطاء النظام مهلة جديدة وبحث آليات حماية المدنيين بالوسائل المتوفرة عربيا ودوليا من خلال مراقبين عرب ودوليينquot;.

وشهدت سوريا الجمعة تظاهرات احتجاجية حاشدة في ما اطلق عليه الناشطون اسم quot;جمعة تجميد عضويةquot; سوريا في الجامعة العربية.

اوباما يرحب

رحب الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت بقرار الجامعة العربية تعليق عضوية سوريا مشيرا الى وصول الازمة السورية الى quot;مرحلة مهمة تكشف العزلة الدبلوماسية المتصاعدةquot; لنظام الرئيس بشار الاسد.

وقال الرئيس الاميركي في بيان اصدره البيت الابيض quot;احيي القرارات المهمة التي اتخذتها الجامعة العربية اليوم ومن بينها تعليق عضوية سورياquot; في المنظمة بهد quot;اخفاق النظام السوري الفاضح في الالتزام بتعهداتهquot; بوقف قمع تظاهرات المعارضة وانتهاكات حقوق الانسان.

العفو الدولية: قرار الجامعة العربية يجب أن يحفز مجلس الأمن

وقالت منظمة العفو الدولية اليوم ان قرار جامعة الدول العربية تعليق عضوية سوريا لابد أن يحفز مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات على نظام الرئيس بشار الأسد واحالة الملف السوري الى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال فيليب لوثر مدير برنامج الشرق الأوسط و شمال أفريقيا بمنظمة العفو الدولية quot;ان قرار الجامعة يرسل اشارة واضحة لدمشق بضرورة وقف الانتهاكات الفادحة لحقوق الانسان ضد المتظاهرين السلميينquot;.

وأضاف لوثر quot;وبما أن الجامعة العربية قد اتخذت تصرفا حاسما فقد حان الوقت لمجلس الأمن لتحمل مسؤولياته والقيام برد فعل دولي فعال ازاء أزمة حقوق الانسان في سورياquot;. كما دعت منظمة العفو الدولية مجلس الأمن باحالة الوضع في سوريا الى المحكمة الجنائية الدولية وفرض حظر على الأسلحة وتجميد ممتلكات الرئيس بشار الأسد وأعوانه في الخارج.

المانيا ترحب بتعليق عضوية سوريا

ورحبت وزارة الخارجية الألمانية بقرار وزراء الخارجية العرب تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية ومطالبتهم بسحب السفراء العرب من دمشق.

وقال وزير الخارجية الاتحادي غيدو فسترفيلله على هامش اجتماع استثنائي يعقده حزبه الليبرالي الحر في فرانكفورت ان الجامعة العربية quot;أرسلت من خلال القرار الذي اتخذته اليوم في العاصمة المصرية اشارة مهمة الى النظام السوريquot; معتبرا القرار مهما جدا من أجل دعم مساعي المجموعة الدولية الرامية الى تكثيف الضغوطات على الرئيس السوري بشار الاسد.

وأعرب فسترفيلله عن أمله في أن يساعد القرار على اقناع المعارضين في مجلس الأمن لفرض عقوبات أكثر صرامة على النظام السوري قائلا ان حكومة بلاده quot;تقف الى جانب الذين يسعون في سوريا الى دولة القانون وحقوق الانسانquot;.

واسفر قمع النظام السوري للتظاهرات في سوريا منذ اندلاع الاحتجاجات منتصف اذار/مارس الماضي، عن سقوط 3500 قتيل، وفقا لاخر حصيلة نشرتها الامم المتحدة في 8 تشرين الثاني/نوفمبر.

الاتحاد الاوروبي يدعم quot;كلياquot; قرارات الجامعة العربية

اكد الاتحاد الاوروبي السبت دعمه التام لقرار جامعة الدول العربية تعليق عضوية سوريا الى ان يلتزم الرئيس بشار الاسد بتنفيذ خطة العمل التي عرضتها عليه هذه المنظمة العربية لوقف العنف ضد المحتجين.

وقال متحدث باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون لفرانس برس quot;ندعم كليا القرارات التي اتخذتها الجامعة العربية اليوم والتي تظهر تزايد عزلة النظام السوريquot;.

واضاف مايكل مان المتحدث باسم اشتون quot;اننا نحيي عرض الجامعة العربية وقف اعمال العنف واجراء الاصلاحات التي يطالب بها الشعب السوري منذ اشهرquot;.

وقد قررت الجامعة خلال اجتماع في مقرها في القاهرة اليوم quot;تعليق مشاركة وفد حكومة الجمهورية العربية السورية في اجتماعات مجلس الجامعة العربية وجميع المنظمات والاجهزة التابعة لها اعتبارا من 16 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري الى حين قيامها بالتنفيذ الكامل لتعهداتها التي وافقت عليها بموجب خطة العمل العربية لحل الازمة السورية التي اعتمدها المجلس الوزاري للجامعة في الثاني من الشهر الجاريquot;.

كما طالب القرار quot;الدول العربية بسحب سفرائها من دمشقquot;، لكنه اعتبر ذلك quot;قرارا سياديا لكل دولةquot;، كما اتفق الوزراء على quot;توقيع عقوبات اقتصادية وسياسيةquot; على الحكومة السورية.

وكانت دمشق اعلنت في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري قبولها خطة الجامعة العربية التي تنص على وقف العنف واطلاق سراح المعتقلين وسحب الجيش من المدن وضمان حرية تنقل وسائل الاعلام قبل فتح حوار وطني.

لندن تشيد بquot;حزمquot; الجامعة العربية حيال سوريا

اشاد وزير الخارجية البريطانية ويليام هيغ السبت بquot;حزمquot; الجامعة العربية التي علقت عضوية سوريا في قرار يعكس quot;الاحباط الذي يشعر به اعضاؤها من تعنت الرئيس الاسدquot;.

وقال الوزير في بيان ان قرار تعليق عضوية سوريا quot;الى ان يوقف النظام السوري قمع المدنيين ويحترم تعهداته يظهر الاحباط الذي يشعر به اعضاء الجامعة العربية حيال تعنت الرئيس الاسدquot;.

اضاف quot;في الوقت الذي يحتدم فيه العنف في شوارع سوريا فاننا نشاطرهم هذا الاحباط مع باقي اعضاء المجتمع الدوليquot;.

واكد ان لندن quot;تدعم جهود الجامعة العربية من اجل وقف المجازر ضد الشعب السوريquot; مشددا على ان هذا quot;العنف المستمر يجب ان يتوقفquot;.

فرنسا دعو الى التحرك لدى quot;كل الهيئات الدولية المناسبةquot;

دعا وزير الخارجية الفرنسية الان جوبيه السبت المجتمع الدولي الى التحرك quot;لدى جميع الهيئات الدولية المناسبةquot; بما يتعلق بالازمة في سوريا، في اشارة ضمنية خصوصا الى مجلس الامن، اثر قرار الجامعة العربية تعليق عضوية سوريا.

وقال جوبيه في بيان ان quot;فرنسا تحيي الاجراءات القوية التي اتخذتها الجامعة العربية اليوم بحق النظام السوريquot;، معتبرا انها تؤكد quot;ان الوقت حان بالفعل لزيادة الضغط على النظام السوري وليوقف على الفور القمع الوحشي بحق سكانهquot;.

وتابع الوزير الفرنسي quot;تدعو فرنسا المجتمع الدولي الى ان ينصت الى الرسالة التي وجهتها اليه الدول العربية، والى تحمل مسؤولياته، والى ان يبني على الشيء مقتضاه من دون تأخير، خصوصا امام جميع الهيئات الدولية المناسبة لوقف العنف وحماية السكان المدنيين وافساح المجال امام انتقال سياسي في سورياquot;.

وتسعى فرنسا منذ اشهر الى صدور قرار عن مجلس الامن يدين قمع النظام للمتظاهرين المناهضين له لكن الموقفين الروسي والصيني حالا دون ذلك.