قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قال الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز إن الولايات المتحدة والإتحاد الوروبي يصدّران quot;إرهابيينquot; إلى سوريا لتأجيج العنف وسفك الدماء.

الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز

كراكاس: اتهم الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز الاحد الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بـquot;تكثيف عدوانهما على سورياquot; وبتصدير quot;ارهابيينquot; الى هذا البلد الذي يشهد حملة قمع دموية لحركة الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة المطالبة بتنحي الرئيس بشار الاسد.

وقال تشافيز في خطاب امام الالاف من انصاره في وسط كراكاسا ان quot;الولايات المتحدة وحلفاءها الاوروبيين يضاعفون عدوانهم على سوريا، يصدرون اليها ارهابيين لتأجيج العنف وسفك الدماء والقتل تماما كما فعلوا في ليبيا مطلع هذا العامquot;.

واضاف زعيم اليسار الراديكالي في اميركا اللاتينية في اول مشاركة له في تجمع جماهيري مماثل منذ عودته من كوبا حيث بدأ علاجا من مرض السرطان ان الاميركيين والاوروبيين quot;تمكنوا بضربات القنابل ليس فقط من الاطاحة بالحكومة الليبية ولكن ايضا من تدمير هذا البلد واغتيال العقيد معمر القذافي (...) واليوم هم يستهدفون سورياquot;.

وتشافيز، الذي دعم العقيد الليبي حتى اللحظة الاخيرة، دان منذ البدء العملية العسكرية التي شنتها الدول الغربية ضد قوات القذافي الذي وصف مقتله على ايدي قوات المجلس الوطني الانتقالي، السلطة الجديدة الحاكمة في ليبيا، بquot;الاغتيالquot;.

وتشهد سوريا حركة احتجاجية غير مسبوقة منذ منتصف اذار/مارس الماضي اسفر قمعها عن سقوط 3500 قتيل، وفقا لاخر حصيلة نشرتها الامم المتحدة في 8 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتتهم السلطات السورية quot;عصابات ارهابية مسلحةquot; بافتعال اعمال العنف في البلاد.