قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عمّان: أكد وزير الخارجية الأردني ناصر جودة اليوم الأربعاء على ضرورة أن يتوقف القتل في سوريا وان تنتهي المظاهر المسلحة في هذا البلد المجاور الذي يواجه منذ تسعة اشهر حركة احتجاجية يقمعها النظام بعنف.

وقال جودة في محاضرة حول السياسية الخارجية الاردنية القاها في كلية الدفاع الوطني الملكية الاردنية quot;لابد ان يتوقف القتل في سوريا، وان تنتهي المظاهر المسلحة، وان تنفذ الاصلاحات الموعودة والمنشودة دونما ابطاء درءًا لاي تدخلات خارجية في الشؤون السورية وصونًا لوحدة سوريا الترابية واستقلالها السياسي وحقنًا لدماء شعبها الطاهرةquot;.

واكد جودة حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الاردنية الرسمية، ان quot;الاردن يساند كل الجهود الرامية الى اعادة الاستقرار لسوريا الشقيقةquot;، مشيرا الى انها quot;جار هام للاردن وشعبها شعب شقيق تربطنا به اعمق اواصر القربىquot;.

وبدأ خمسون مراقبًا من الجامعة العربية الثلاثاء مهمة في سوريا من خلال زيارة حمص، حيث تظاهر 70 الف شخص غداة مقتل اكثر من 30 مدنيًا في هذه المدينة على أيدي قوات الأمن السورية، بحسب ما افاد ناشطون.

والمراقبون العرب مكلفون مراقبة الوضع الميداني في اطار الخطة العربية التي تلحظ ايضا وقف العنف والافراج عن المعتقلين وانسحاب الجيش السوري من المدن والسماح بحرية التنقل للمراقبين العرب والصحافيين.

وتقدر الامم المتحدة عدد القتلى في سوريا منذ بدء الاحتجاجات منتصف اذار/مارس بنحو خمسة الاف شخص.