قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال الرئيس الاميركي باراك اوباما السبت ان العام المنصرم quot;شهد تحديات كبرى وتقدما كبيرا ايضا بالنسبة لبلادناquot;، مشيرا الى انتهاء الانسحاب من العراق وبدء الانسحاب من افغانستان، متوقعا ان يحمل العام 2012 تغييرات اكثر اهمية ايضا.

وقال اوباما في خطابه الاسبوعي عبر الاذاعة والانترنت quot;لقد وضعنا نهاية حرب وبدأنا وضع نهاية لاخرىquot;.

وتابع quot;سددنا ضربة قاسية للقاعدة وعززنا امن اميركاquot;، في اشارة الى قتل اسامة بن لادن في ايار/مايو في باكستان.

واضاف quot;وقفنا الى جانب اصدقائنا في العالم كله خلال الكوارث الطبيعية والثوراتquot; في عام شهد ما عرف بquot;الربيع العربيquot;.

وقال الرئيس quot;لا شك في ان 2012 ستأتي بالمزيد من التغييرات، ومع دخولنا العام الجديد آمل ان نتحلى بما يلزم لمواجهة هذا التغيير والخروج اقوى مما كنا -- بنمو اقتصادي ومزيد من الوظائف وتعزيز للطبقات الوسطىquot; وهي النقاط التي يركز عليها في اطار سعيه لاعادة انتخابه.

وداخليا حث الرئيس اوباما الاميركيين على مواصلة الضغط على الكونغرس من اجل القضايا التي تمس حياتهم، في الوقت الذي توقع ان يشهد العام 2012 تغييرا، وهو العام الذي يسعى خلاله الى اعادة انتخابه.

ودعا الرئيس نواب الكونغرس لتمديد تسهيلات ضريبية على الرواتب لتشمل العام بأكمله، بعد ان وافق الكونغرس هذا الشهر على تمديد الاعفاء الضريبي لمدة شهرين على اثر جدل سياسي كبير.

وقال اوباما في خطابه الذي سجله في هاواي حيث يمضي عطلته quot;ان نرى اعضاء الكونغرس يفعلون الصواب بالنسبة للملايين من العاملين والموظفين الاميركيين يمثل امرا جيداquot;.

واضاف quot;غير ان هذا ما كان ليحدث لولا اسهامكم باصواتكم في دائرة النقاش. فقد عبرتم بمخاطبتكم لممثليكم عبر البريد الالكتروني وعلى تويتر وعبر الهاتف عن مدى اهمية الامر بالنسبة اليكم، لانه يمس حياتكم واسركم ورفاهيتكمquot;.

وتابع quot;كان لديكم الشجاعة اذ ادركتم ان اصواتكم تحدث تحولا. وفي نهايةالمطاف كانت فعلا السبب في التحول الكبيرquot;.

ومن المقرر ان يخوض القادة الجمهوريون والديموقراطيون مجددا معركة سياسية حول ضريبة الدخل سعيا للوصول الى اتفاق حول شروط تمديد الاعفاء لمدة عام كامل حينما يلتئم الكونغرس مجددا بعد عودة نوابه من العطلة في كانون الثاني/يناير.

وبالفعل، يضيف اتفاق التمديد الضريبي لمدة شهرين 40 دولارا اضافية كل اسبوعين على الرواتب التي يتقاضاها 160 مليون اميركي، كما يوسع تغطية التأمين ضد البطالة لتشمل مليوني موظف تم تسريحهم.

وقال اوباما quot;اتوقع ان يستكمل الكونغرس المهمة بتمديد التسهيلات حتى نهاية 2012quot;.