قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال فى اليمن أن الوصول إلى السلطة فى بلاده حق مشروع لكل القوى التى تؤمن بالديمقراطية نهجاّ وسلوكاّ.


صنعاء :أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال في اليمن الدكتور علي محمد مجور أن الوصول إلى السلطة في بلاده حق مشروع لكل القوى التي تؤمن بالديمقراطية نهجا وسلوكا ، لكنه قال بأن quot;ذلك الحق لا يتم خارج الدستور والقوانين النافذة والاعتصامات والاعتداء على حقوق الأغلبيةquot; , متهما عناصر موتورة في أحزاب تكتل اللقاء المشترك المعارض بصناعة الأزمة التي تمر بها بلاده حاليا.
وأكد مجور في كلمة له أمام مناصرين للرئيس اليمني علي عبدالله صالح الليلة الماضية بصنعاء أن اليمن تمر بأزمة حقيقية ووضع استثنائي لم تشهده من قبل من خلال محاولة قلة قليلة سرقة الوطن والسلطة وإرادة الشعب اليمني المعبر عنها بصناديق الإقتراع.
وأشار إلى أن أحزاب المعارضة لم تقدر حجم الأخطار التي قد تلحق بالوطن جراء ممارساتهم المتهورة , متهما إياها بركوب موجة الاحتجاجات الشعبية الشبابية وعملها على إثارة الفتنة والكراهية تحت حجج واهية ودعاوى كاذبة ما أنزل الله بها من سلطان، وتحاول تدمير الوطن وتفكيك المجتمع وتعميق الإنقسام , ودعا لها بالهداية والعودة إلى جادة الصواب.
وفيما قال بأن شعار الرحيل لا يعني غير الاضطراب والتمزق والفوضى والحروب الأهلية، وبالتالي سقوط الدولة اليمنية ودخول اليمن في نفق مظلم لا نعرف نهايته.
وأكد رئيس حكومة تصريف الأعمال في اليمن أن السلطة في بلاده تعاملت مع حركة الشباب بمسؤولية عالية تقديرا لأهمية المطالب التي يطرحونها وحقهم في النضال السلمي لتحقيقها واستجابت فورا لمطالب الشباب الاقتصادية واتخذت جملة من الإجراءات التي تهدف إلى تحسين الحياة المعيشية لهم واستيعاب الآلاف منهم في الوظيفة العامة.