قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: اكدت مصادر عسكرية اجراء قوات كوريا الجنوبية تدريبات بالذخيرة الحية اليوم في جزيرتين بالقرب من الحدود البحرية المشتركة مع كوريا الشمالية في البحر الاصفر.

ونقلت وكالة الانباء الكورية الجنوبية (يونهاب) عن مسؤولين عسكريين قولهم انه من المقرر مشاركة عشرة جنود من القوات الاميركية في المناورات العسكرية المستمرة يوم واحد في جزيرتي (يونبيونغ) و(بيكيونغ) بصفة مراقبين.

واوضح المسؤولون ان quot;المناورات تهدف الى تعزيز جاهزية الجيش وتدريبه على مهارات اطلاق النارquot; مبينين ان الهدف من مشاركة الجنود الامريكيين في التدريبات هو التحقيق والتخطيط لاجراء تدريبات مشتركة في المستقبل.
وذكروا ان الجيش الكوري الجنوبي يتخذ جميع الخطوات اللازمة للتصدي لأي استفزازات ممكنة من الشمال على الرغم من عدم وجود علامات تدل على امكانية وقوع الاستفزازات.

وتصاعدت التوترات في شبه الجزيرة الكورية بعد تعرض جزيرة (يونبيونغ) لقصف مدفعي من الجيش الكوري الشمالي نوفمبر الماضي وادى الى مقتل اربعة كوريين جنوبيين منهم مدنيين.

وبررت بيونغ يانغ قصف الجزيرة بأنها وسيلة للدفاع عن النفس بسبب تدريبات أجرتها سيؤول بالذخيرة الحية ما اثار quot;استفزازهاquot;.
من جهتها قالت كوريا الجنوبية ان التدريبات كانت جزءا من التدريبات العادية ولم تستهدف اراضي كوريا الشمالية.