قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أكدت واشنطن أن منظومة الدرع الصاروخية الاميركية التي يجري نشرها في اوروبا quot;ليست موجهة ضد روسياquot;، وذلك بعد تحذير الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف بشأن خطر اندلاع حرب باردة جديدة.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر quot;منذ سنوات عديدة نقول بكل وضوح ان تعاوننا في الدفاع الصاروخي ليس موجها مطلقا ضد روسياquot;.

وكان مدفيديف، الذي سيعلن قريبا قراره في ما يتعلق احتمال ترشيحه الى الانتخابات الرئاسية المرتقب اجراؤها في 2012، حذر في وقت سابق اليوم الاربعاء من ان روسيا قد تتخلى عن المعاهدة الجديدة بشأن نزع السلاح النووي الموقعة مع الولايات المتحدة، مع ما ينطوي عليه ذلك من خطر العودة الى الحرب الباردة لعدم الاتفاق مع واشنطن بشأن الدرع الصاروخية الاميركية.

واكد تونر على ان الولايات المتحدة ما زالت ترغب في quot;التعاون مع روسياquot; حول هذه النقطة.

ومن المنتظر ان تغادر الين توشر اعلى مسؤولة في ادارة الرئيس باراك اوباما اليوم الاربعاء واشنطن متوجهة الى موسكو لاجراء محادثات مع نظيرها الروسي.

وتريد موسكو ان تكون عضوا كاملا في منظومة الدفاع المضادة للصواريخ في اوروبا وترفض ان تغطي اي منظومة تحت اشراف غربي فقط جزءا من الاراضي الروسية.