قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: طالبت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون ونظيرها البريطاني وليام هيغ الاثنين الرئيس السوري بشار الاسد بوقف اعمال العنف المستمرة في سوريا منذ اندلاع التظاهرات المناهضة للنظام.

وقالت كلينتون خلال مؤتمر صحافي مشترك مع هيغ في لندن انها ونظيرها البريطاني يطالبان الرئيس السوري بquot;وقف القتل واعمال العنف والاعتقالات وباطلاق سراح السجناء السياسيين والمعتقلين وبالاستجابة للاصوات المطالبة بعملية اصلاح ديموقراطي شاملة وذات مصداقيةquot;.

ويأتي هذا الاعلان اثر قرار الاتحاد الاوروبي الاثنين منع الرئيس السوري من السفر الى دول الاتحاد وتجميد امواله الموجودة في هذه الدول، وكذلك ايضا تشديد العقوبات المفروضة على ايران، الحليفة الاولى لنظام الاسد في المنطقة، بسبب برنامجها النووي.

وكانت الولايات المتحدة فرضت عقوبات على بشار الاسد الاسبوع الماضي، في حين حذر الرئيس باراك اوباما نظيره السوري من انه امام خيارين هما quot;اما قيادة العملية الانتقالية او التنحي جانباquot;. وقتل 900 سوري على الاقل واعتقل الالاف منذ اندلاع التظاهرات المناهضة لبشار الاسد منتصف اذار/مارس.