قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

في حوار مع إيلاف تحدث الدكتور علي عبد العزيز رئيس حكومة شباب الظل التي شكلتها قوى ائتلاف الثورة في مصر عقب تنحي مبارك، مؤكدا على أن الوزارة لديها خطط واضحة للعمل خلال الفترة الحالية وتنسق مع المجلس العسكري الحاكم ومجلس الوزراء.


الدكتو​ر علي عبد العزيز رئيس حكومة الظل لشباب الثورة

القاهرة: قال الدكتور على عبد العزيز رئيس حكومة الظل التي شكلها عددها من شباب الثورة ان الحكومة الحالية تعاني من عدم وضوح الرؤية، مشيرا إلى أن حكومة الدكتور عصام شرف لا تزيد أفضل التقديرات لأدائها عن 50quot;%.

وأوضح في مقابلة خاصة مع إيلاف أن حكومة ظل قدمت العديد من المقترحات إلى المجلس العسكري ومجلس الوزراء من أجل وجود تنسيق بينهم، مؤكدًا على أن دراسة تم تقديمها حول إنشاء منطقة للتبادل التجاري في معبر رفح أثبت انها ستدر عائد سنوي يقدر بـ 5 مليار دولار. كما تحدث عن الكثير من الأمور بشكل تفصيلي،وإليكم نص الحوار:

* بداية كيف تشكلت حكومة الظل؟

** من شباب الثورة الذين تواجدوا في ميدان التحرير ويريدون بناء مستقبل لبلدهم، حيث جاء قرار تشكيل الحكومة من الشباب بعيداً عن الانتماءات الحزبية وأي تيار سياسي، بهدف العمل على ثلاثة محاور وهو مراقبة أداء الحكومة وتطوير الوزارات الموجودة، وتبني المشروعات التي لها أولوية في الشارع المصري.

* وماذا عن الوزارات الموجودة في حكومة الظل؟

**لم يكن اختيار الوزراء عشوائيًا، فقد شكلت فرق عمل لكل وزارة ليتم بعدها اختيار الوزير من بين أفراد فريق العمل، وثم وضعت العديد من الخطط التنموية في أكثر من وزارة من اجل تنفيذها، إذ نقوم بالتنسيق بيننا وبين المجلس العسكري الحاكم ومجلس الوزراء والوزارات الحكومية حيث سبق وان التقينا بهم أكثر من مرة وقدمنا مقترحاتنا الأمر الذي قوبل بترحيب شديد، ودعني أؤكد أن التنسيق مع المجلس العسكري أسهل بكثير من التنسيق مع مجلس الوزراء أيضاً هناك وزارات ليست موجودة في التشكيل الوزاري مثل وزارة تنمية سيناء وذلك من أجل الاستفادة بكل الموارد المتاحة.

* هل هناك اقتراحات تمت الموافقة عليها من قبل الحكومة؟

** هناك اقتراح يتم دراسته في الوقت الحالي وحصلنا على موافقة مبدئية من الحكومة عليه ويتعلق بتخصيص 150 الف فدان للشباب من أجل استصلاحها، وهذه الأرض من أخصب الأراضي الموجودة في مصر وتقع في منطقة العالمين، لكن المشكلة تتعلق بوجود الغام من بقايا الحرب العالمية الثانية لذا يجرى حاليا التفاوض مع الدول التي قامت برزع هذه الالغام في المنطقة، وهي ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا.

لكن المشكلة في ان هذه الدول تريد تفجير الألغام وليس إزالتها لأن تفجيرها ارخص في التكلفة المادية، لكن تفجير هذه الألغام يعني أن هذه الاراضي لن تكون صالحة للزراعة لذا الأمر لا يزال في مرحلة التفاوض مع هذه الدول وسنشكل جبهة للضغط عليها من أجل تحملها تكلفة إزالة هذه الألغام، وليس تفجيرها وستشهد هذه القضية تحركا خلال الفترة المقبلة سواء على المستوى الشعبي أو الدبلوماسي.

* ما هي أبرز هذه الخطط الأخرى التي قدمتوها للحكومة؟

** تم تقديم دراسة عن إقامة منطقة حرة بين مصر وفلسطين في معبر رفح تحديدًا، وتبين أنه في حال إقامة المنطقة ستدر دخلا سنويا يقدر بـ5 مليار دولار سنوياً، وتوفر عدد كبير من فرص العمل بالنسبة لأبناء سيناء، أيضاً هناك مشروع لتوطين أهالي سيناء وتملكيهم للأراضي الموجودة هناك، وإنهاء المشاكل الخاصة بهم بما يحقق تنمية في هذه المنطقة الهامة من أرض مصر إضافة إلى كون تنمية سيناء بعدا استراتيجيا مهما تم إهماله لعدة سنوات.

* ما هي أبرز مطالب حكومة الظل؟

**تطهير الإعلام والصحافة من بقابا النظام السابق وتجميد النشاط السياسى لقيادات الحزب الوطنى الذي كان يرأسه الرئيس السابق لمدة 5 سنوات وحل المجالس المحلية ووضع قانون من أجل انتخاب المحافظين من أجل إنهاء اختيارهم بالتعيين مع استبعاد المحافظين المنتمين إلى الحزب الوطني كذلك رؤساء الجامعات وعمداء الكليات الذين يجب يختاروا بالانتخاب وليس بالتعيين وإنشاء هيئة قضائية تكون معنية بملفات الفساد والتحقيق فيها بسرعة وجدية ومتابعتها وتتولى تنفيذ الأحكام الصادرة عنها، ووضع حد أدنى للأجور بمقدار الفين جنيه مع وضع حد أقصى، مع تحقيق الاستقلالية لعدد من الهيئات عن الدولة ومنها القضاء والإعلام والأزهر الشريف.

* هل لدى حكومة الظل رؤية لعودة الأمن في الشارع المصري لاسيما في ظل حالة الانفلات الأمني التي لازالنا نعاني منها؟

**ثمة اقتراحات قدمناها تتعلق بعودة الأمن إلى الشارع من خلال تعيين خريجى كليات الحقوق والشريعة والقانون كضباط شرطة أو تجنيد عدد من جنود القوات المسلحة كضباط شرطة ونقل عدد من أمناء الشرطة والجنود إلى وزارة الداخلية من أجل عودة الامن، كذلك يمكن فتح باب التطوع لكل من يجد لديه القدرة للالتحاق بجهاز الامن ويعمل من خلال جهاز للأمن الداخلي ويكون لهم زي خاص.

* أعلنت الحكومة عن وجود صعوبات تتعلق بتصويت المصريين في الخارج ومشاركتهم في الانتخابات، كيف ترى هذا الموقف؟

**يجب أن يكون لهم حق في المشاركة في السياسية، لذا أوجه دعوة للمجلس العسكري ومجلس الوزارء لضرورة مشاركتهم في عمليات التصويت من خلال السفارات والقنصليات المصرية، كما يجب الاستنماع إلى وجهات نظرهم في مستقبل بلادهم ورؤيتهم باعتبارهم مواطنين مصريين.

*كيف ترى الأزمة السياسية الحالية والمتعلقة بالمطالبة بالمطالبة بأسبقية وضع الدستور على الانتخابات؟

**لا أحد ينكر اننا نمر الآن بمرحلة تاريخية ننتقل خلالها من دولة ساد فيها الظلم والاستبداد إلى دولة ديمقراطية تقوم على العدالة والحرية لذا الأمر يحتاج منا التوحد وليس الاختلاف، وعلينا أن نحترم نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي وافق عليها المصريين بالأغلبية، كما علينا الالتزام بالجدول الزمني تمهيدا لتشكيل لجنة تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد، وان يتم حوار جاد من مختلف القوى السياسية من أجل عبور هذه المرحلة الحرجة.

* ما رأيك في أداء حكومة الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الحالي؟

**يجب ان يكون تقييم الحكومة في ظل الظروف التي تعمل بها والمشكلات المحيطة بها، أداء الحكومة حتى الآن لا يزيد في أفضل التقييمات عن 50% من الأداء المفترض الذي يجب ان تقوم به، هناك مشكلات للمواطنين لم تتعامل معها أو تستجب لها الإضافة إلى أن عدم قدرتها على الحصول على ثقة المواطنين إذ لا تزال هناك حالة من إنعدام الثقة تجاه الحكومة وفجوة في التواصل مع المواطنين، بالإضافة إلى أن الوزراء يتعاملون مع المشكلات على أنهم حكومة انتقالية، وبالتالي يخافون من اتخاذ أي قرارات مصيرية أو قرارات حاسمة من شأنها، ومن ثم توجد حالة من عدم وضوح الرؤية لدى الحكومة.