قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أكد رئيس لجنة العقوبات المفروضة على ايران التابعة لمجلس الأمن السفير الكولمبي نيستور أوسوريو وجود انتهاكات جديدة لتلك العقوبات فيما أخفق أعضاء المجلس في اقناع روسيا والصين بنشر وثيقة سرية أعدتها الأمم المتحدة تحمل تفاصيل الانتهاكات.

واوضح أوسوريو في ايجاز لمجلس الأمن حول عمل اللجنة على مدى تسعين يوما مضت انه تم ابلاغ اللجنة بثلاث حالات انتهاك لقرار مجلس الأمن رقم 1747 والذي يحظر تصدير أو شراء أسلحة والمواد المرتبطة بها الى ايران بسبب مضيها في أنشطة تخصيب اليورانيوم.

وقال quot;ان اللجنة مازالت تدرس بعض الحالات وتوصي عددا من الدول بالتعاون والافصاح عن تلك الانتهاكاتquot;. وتتألف اللجنة التي تم تشكيلها في عام 2010 من ثمانية خبراء مكلفين بمهام المراقبة والاشراف على تطبيق الجولات الأربع من العقوبات تطبيقا صارما.

وعلى صعيد متصل أبلغت السفيرة الاميركية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس مجلس الأمن ان تقرير لجنة الخبراء المعنية بالعقوبات على طهران أكد على رفض ايران الاستجابة quot;بشكل جوهريquot; للمخاوف الدولية ازاء الهدف من تطوير برنامجها النووي.

وأوصت رايس الخبراء بالعمل على كشف الكم الكبير من المعلومات المتعلقة بمساعي ايران نحو انتهاك العقوبات. وناشدت رئيس اللجنة السفير اوسوريو تمرير التقرير على وجه السرعة الى كافة الدول الأعضاء في المجلس بغرض المحافظة على الشفافية في هذا الشأن.

واعتبرت ان التقرير يحمل افضل الممارسات التي تمكن الدول من الايفاء بالتزاماتها المتعلقة بتنفيذ قرار العقوبات على ايران.

وفي اشارة غير مباشرة الى روسيا التي منعت تداول التقرير بين اعضاء المجلس قال سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة مارك ليال غرانت quot;برفض نشر التقرير فان بعض اعضاء المجلس يرفضون مشاركة منظمة الأمم المتحدة بأكملها في المناقشات المهمة الجارية حول هذه القضية ويتعين على جميع اعضاء المجلس ضمان اصدار التقرير كوثيقة رسمية واعتبارها أمرا طارئاquot;.