قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال قائد القوات الجوية المصرية ان ظهور طائرات اف 16 فوق ميدان التحرير خلال الثورة كان لحماية الشعب والوطن والتاكيد على تفهم القوات المسلحة للمطالب الشرعية.

القوات الجوية المصرية تقول ان تحليق طائرات اف 16 فوق الميدان التحرير جاء تأييدً لمطالب الشعب


القاهرة: كشف قائد القوات الجوية المصرية الفريق رضا حافظ اليوم عن دور القوات الجوية كأحد الافرع الرئيسية للقوات المسلحة في حماية ثورة 25 يناير.

وقال الفريق حافظ في تصريحات للصحفيين هنا اليوم ان ظهور طائرات من طراز (اف 16) في سماء القاهرة فوق ميدان التحرير خلال الثورة كان هدفه حماية الشعب والوطن والتاكيد على ان القوات المسلحة تتفهم المطالب الشرعية للشعب.

كما اكد الفريق حافظ ان القوات المسلحة لم ولن تطلق اي رصاص على المواطنين قائلا ان quot;القوات المسلحة هي ملك للشعب ولحمايته وليست لضربهquot;.

واضاف ان القوات الجوية قامت بالاشترك مع بقية افرع القوات المسلحة بحماية الثورة من الداخل بجانب حماية سماء مصر ضد كل من تسول له نفسه او يستغل الفرصة للاضرار بامن البلاد مشيرا الى ان القوات الجوية قامت خلال فترة الثورة بطلعات جوية مكثفه لحماية الحدود المصرية سواء على الحدود الغربية او الجنوبية مع الاخذ بالاعتبار الاحداث التي تمر بها بعض الدول الحدودية مثل ليبيا.

واشار في هذا الصدد الى تمكن القوات الجوية من رصد عمليات تهريب للذخائر والاسلحة الى مصر عبر الحدود الليبية حتى تمكنت قوات حرس الحدود من احباط هذه المحاولات موضحا انه تم خلال احدى العمليات ضبط عشرة اطنان من مخدر الحشيش وست سيارات اسلحة في المنطقة الجنوبية وايضا الرقابة على الحدود الشرقية وكافة الحدود المصرية.

واكد القائد العسكري المصري عمل هذه القوات المستمر والمتواصل والتدريب الجيد للطيارين والمهندسين بصفة مستمرة مشيرا الى ان تدريبا مصريا سعوديا يجري حاليا في مناورة مشتركة (فيصل) شمال مصر علاوة على مناورات اخرى بالمشاركة مع القوات البحرية والدفاع الجوي.

وشدد على ان القيادة العامة للقوات المسلحة تولي اهتماما خاصا بالقوات الجوية وتقدم لها كل الدعم الممكن من اجل التطوير والتحديث ولذلك اصبحت القوات الجوية المصرية صرحا من صروح القوات المسلحة تحمي سماء مصر فى كل وقت.

يذكر ان اولى خطوات تعلم الطيران في سلاح الطيران للجيش المصري بدأت في ديسمبر من عام 1936 بدفعة قوامها خمسة طلاب ثم أنشئت كلية الطيران الحربي في فبراير من عام 1951 وفى يوليو من عام 1960 افتتح الرئيس الراحل جمال عبدالناصر المقر الجديد للكلية وسميت منذ ذلك الوقت بالكلية الجوية.