قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بلغراد: كتبت صحيفتان صربيتان الخميس ان غوران هادجيتش، آخر الفارين الذين كانت تطالب بهم محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة واعتقل الاربعاء في صربيا، امضى القسم الاكبر من فترة اختفائه في روسيا، لكن الصحافة الكرواتية اشادت باعتقاله.

وذكرت صحيفة بوليتيكا الواسعة الانتشار ان غوران هادجيتش اختبأ في روسيا وعمل فيها ايضا مستخدما هوية مزورة.

وقد بدأ هروبه في تموز/يوليو 2004، عندما تسلمت السلطات الصربية قرار الاتهام المتعلق به من محكمة الجزاء الدولية ليوغوسلافيا السابقة.

واضافت الصحيفة انه بعد هذه الاقامة في روسيا quot;فقد المحققون اثره في 2009 قبل ان يتلقوا معلومات تفيد انه انتقل من روسيا الى بيلاروسيا. بعد ذلك اختفت اثارهquot;.

واوضحت صحيفة بوليتيكا ان quot;السلطات تفترض انه كان يتمتع بدعم بعض عناصر الكنيسة الارثوذكسية الصربية الذين ساعدوه على الاتصال بأشخاص لمساعدته في بيلاروسياquot;.

واكدت صحيفة بليتش نقلا عن مصدر قريب من التحقيق ان quot;غوران هادجيتش امضى خلال فترة الهرب التي استمرت سبع سنوات، فترات في روسيا اكثر مما امضى في صربيا وانه تلقى مساعدة من اشخاص مقربين من الرئيس السابق لاجهزة الاستخبارات الصربية جوفيتشا ستانيسيتسquot;.