قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كابول: اقرت القوة الدولية المساهمة في ارساء الامن في افغانستان (ايساف) التابعة لحلف شمال الاطلسي الاثنين ان احدى مروحياتها اصابت عرضا بجروح خمسة اطفال عندما استهدفت quot;متمردا معروفاquot; في ولاية هلمند الجنوبية.

واعلنت ايساف في بيان انها تبلغت بquot;حادث اصيب خلاله مع الاسف خمسة اطفال افغان بجروح عندما استهدفت مروحية التحالف متمردا معروفاquot;. واوضحت ايساف ان الجرحى نقلوا الى احد مراكزها الصحية حيث يتلقون العلاج حاليا مؤكدة انها quot;تحققquot; حول ذلك القصف الذي وقع السبت في مقاطعة نهر السراج.

وشهدت ولاية هلمند معقل مقاتلي طالبان سقوط اكبر عدد من القتلى في صفوف الحلف الذي يشكل العسكريون الاميركيون ثلثي قواته، في النزاع الافغاني المستمر منذ عشر سنوات تقريبا. ويشكل القتلى المدنيون في عمليات الحلف الاطلسي موضوعا حساسا في افغانستان حيث يحتج الرئيس حميد كرزاي على الامر بشكل متكرر في بلد يثير فيه الانتشار العسكري الاجنبي مشاعر معادية للغرب.

ويعتبر المدنيون اكبر ضحايا النزاع الافغاني وقد قتل منهم اكثر من 1400 منذ بداية 2011 بارتفاع 15% مقارنة بالنصف الاول من 2010، السنة التي شهدت سقوط اكبر عدد من القتلى بين المدنيين كما افادت الامم المتحدة في منتصف تموز/يوليو.

وقالت الامم المتحدة ان الحلف الاطلسي والقوات الافغانية مسؤولة عن سقوط 14% من الضحايا المدنيين مقابل 80% نسبت الى المقاتلين الثوار بينما لم تحدد المسؤولية عن النسبة المتبقية من القتلى. واشارت الامم المتحدة في منتصف تموز/يوليو الى ارتفاع عدد الضحايا المدنيين في غارات تشنها مروحيات ايساف.