قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أعلن في بغداد اليوم ان رئيس الوزراء نوري المالكي قد ترأس اجتماعا تم فيه بحث تقرير لجنة عراقية فنية بعد زيارة الى الكويت اطلعت فيه على تطورات قضية بناء الكويت لميناء مبارك ومدى تاثيره على الاقتصاد العراقي.

وقال بيان رسمي ان المالكي ترأس بمكتبه الرسمي اليوم إجتماعا خاصا دعا إليه لمناقشة التقرير الذي عاد به الوفد الفني العراقي quot;برئاسة كبير المستشارين في مجلس الوزراء ثامر الغضبانquot; من زيارته الأخيرة للكويت للإطلاع على ميناء مبارك الذي تعمل الكويت على إنشائهquot;. وشارك الاجتماع نواب رئيس الوزراء روز نوري شاويس حسين الشهرستاني وصالح المطلك ووزراء الخارجية والنقل والبيئة ورئيس الوفد ثامر الغضبان.

واشار الى ان المجتمعين استمعوا إلى شرح موسع لتوضيحات الغضبان بعد الإطلاع على التقرير الذي تم إعداده حول الميناء وبحث جوانب المشروع المختلفة لكن اي موقف لم يصدر عن الاجتماع حول اصرار الكويت على بناء الميناء الذي يقول العراق انه يخنق موانئه الجنوبية ويؤثر سلبا على اقتصاده الوطني .

وتقرر عرض التقرير على الإجتماع القادم لمجلس الوزراء وبحضور جميع أعضاء الوفد والخبراء الذين زاروا الكويت وأسهموا في إعداد التقرير.

وكان مصدر مقرب من اللجنة اشار مؤخرا الى ان الجانب الكويتي أبدى استعداده لاتخاد اجراءات تحد من تأثير الميناء في الملاحة العراقية. لكن الغضبان رفش الافصاح عن ما ورد في تقرير اللجنة مكتفيا بالقول: quot;ان اللجنة الفنية أنجزت مهامها وأعدت تقريرها النهائي الذي سيناقش في مجلس الوزراء يوم غد الثلاثاءquot;. وأضاف quot;ان قضية مهمة كهذه يجب ان تناقش بشكل مستفيضquot;. وأكد ان quot;اللجنة الفنية التي زارت الكويت مؤخرا ليست لها صلاحيات تفاوضية وانما كانت لجنة فنية مهنية لم تتطرق الى أية جوانب سياسيةquot;.

من جانبه كشف مصدر قريب من الوفد الحكومي الذي اطلع ميدانيا على موقع ميناء مبارك عن وجود رغبة كويتية لاجراء تغييرات في الهيكل التصميمي للميناء الذي يقع وسط المسطح المائي في خور عبدالله لازالة الاثار السلبية التي تترتب على اقامته.