قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: إختتم وفد من الامم المتحدة الخميس مهمة انسانية في سوريا وخصوصا بعد ان طلبت منه السلطات الاثنين مغادرة مدينة حمص (وسط)، كما اعلن مسؤول في المنظمة الدولية.

واعلن مساعد الامين العام للامم المتحدة المكلف الشؤون السياسية لين باسكو في مجلس الامن الدولي ان الفريق الذي سمح له الرئيس بشار الاسد بالدخول الى سوريا بعد اشهر من ضغوط الامم المتحدة، زار دمشق وحمص وبانياس واللاذقية وحماه وحلب وادلب.

وستقوم البعثة بتقديم خلاصة ما توصلت اليه في الايام المقبلة. والبعثة ستسمح للامم المتحدة بالتفكير في وسائل تلبية الحاجات الانسانية للسكان وضمان تسيير الخدمات العامة من كهرباء ومياه شفة وصحة وغيره.

وكانت السلطات السورية طلبت الاثنين من الوفد مغادرة حمص بعد تظاهرات انطلقت بسبب وجوده هناك.

واضاف باسكو ان quot;القوات السورية تواصل الاستخدام المفرط والدموي للقوة ضد المتظاهرينquot;. وقال ايضا ان quot;عجز الرئيس الاسد عن السيطرة على قوات الامن يقوض صدقيةquot; وعوده بالاصلاح.