قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: أكّد المعارض السوري مشعل التمو أنه quot;لا علاقة لنا بما أعلن في أنقرة، ولسنا ملزمين بأي وثيقة أو طرح سياسي يصدر منهquot;.

وأوضح التمو، الناطق الرسمي باسم تيار المستقبل الكردي في سوريا، في بيان صادر باسمه تلقت وكالة quot;آكيquot; الايطالية للأنباء نسخة منه quot;تفاجأنا اليوم بإعلان صدر من أنقرة، أعلن فيه عن تشكيل مجلس انتقالي للمعارضة السوريةquot; وquot;بغضّ النظر عن الأسماء التي نحترم، والتي للبعض منها تاريخ نضالي في مواجهة الاستبداد والطغيانquot;.

وتابع القول quot;رغم أننا نسعى إلى إعلان مجلس وطني يمثل المعارضة السورية التقليدية والشبابية، تلبية لحاجة الثورة السورية وانسجامًا مع أهدافها، يكون فيها للداخل الرأي الأهم، لكننا نرفض هذا الأسلوب في الإعلان، سواء لجهة عدم اعتماده الحد الأدنى من المعايير الديمقراطية في التشاور والتباحث والحوار، وهو ما يفقد أي طرح مصداقيته، لا بل يعوم فكرة المجلس الوطني ويفقدها المضمون النضالي المطلوب، أو لجهة منطق الفرض والإقصاء، الذي هو جزء من ثقافة نظام نرفض وجوده، فكيف بالثقافة التي أوجدها.

وختم التمو بالقول quot;إننا إذ نحترم خيار أي سوري جهة أو فرد، نعلن للرأي العام العالمي والسوري، أن لا علاقة لنا بما أعلن في أنقرة، ولسنا ملزمين بأي وثيقة أو طرح سياسي يصدر منه، ونتمنى في الوقت عينه للجهات التي تقف وراءه كل الموفقية والنجاحquot;.