قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دمشق: اعلن تيار المستقبل الكردي في سوريا عن تعرّض مشعل التمو الناطق باسم التيار لمحاولة اغتيال الخميس في أحد أحياء مدينة القامشلي من قبل من وصفهم بأنهم quot;مجموعة من الشبيحةquot;، وأكّد التيار أن التمو نجا من محاولة الاغتيال هذه

وفي بيان استلمته وكالة (آكي) الايطالية للأنباء الجمعة شدد تيار المستقبل على أن هدفه الأساسي هو quot;إسقاط النظام وبناء دولة مدنية تعددية تشاركية تداوليةquot;، ورأى أن محاولة الاغتيال هذه تأتي في سياق quot;محاولة السلطة القمعية وأتباعها حرف مسارنا النضالي المتجسد في إسقاط النظام من جهة ورفضنا لتكريد الصراع من جهة ثانيةquot;

وجدد التأكيد على موقفه السياسي والميداني quot;الداعم للثورة السوريةquot;، وعلى استمراره بالعمل مع كل الفعاليات الوطنية، السورية والكردية، على إنجاز quot;هدف الثورة في إسقاط النظام وتفكيك الدولة الأمنية وإيجاد ركائز دولة مدنية لكل السوريينquot;، حسب البيان

ويشار إلى أن التمو اعتقل أكثر من مرة خلال السنوات الأخيرة، كان آخرها منتصف عام 2008 وحكم عليه بالسجن ثلاث سنوات ونصف بتهمة إضعاف الشعور القومي، وإثارة النعرات العنصرية والطائفية، ونقل أنباء كاذبة لوهن نفسية الأمة، وأطلق سراحه في حزيران/ يونيو الماضي بالعفو الأخير الذي أصدره الرئيس السوري

وكان التمو قد أعلن مؤخراً في تصريح لوكالة (آكي) الإيطالية عن رفضه للحوار مع السلطة ورأى أن quot;من خلق بيئة القتل غير قادر على خلق بيئة معاكسة لأنه بالأساس لا يفهم لغة الحوار وبنائه وتكوينه وتركيبته واستمراريته دامت كل هذه الفترة مستندة إلى منظومة القتل والتغييب وكتم أنفاس المجتمع ككلquot; في إشارة إلى النظام السوري.

وقال حينها quot;علينا ألا نكتفي بالتظاهر لأن كل حراك ميداني يجب أن يكون له غطاء سياسي، وعلى المعارضة أن تطرح نفسها كنواة بديل عن السلطة، ويجب أن نخطو هذه الخطوة ونعلن للنظام وللعالم وللمجتمع العربي والإقليمي والدولي بأن هناك قوى سياسية في سورية مؤهلة لمرحلة ما بعد النظامquot;، على حد تعبيره