قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: دان مكتب التنسيق لحركة عدم الانحياز بشدة الليلة الماضية حادث اغتيال العالم النووي الايراني مصطفى احمدى روشان في وقت سابق هذا الاسبوع واصفا هذه الحادثة بالعمل الارهابي الذي يستهدف quot;مصدرا قيما اساسيا للتنميةquot; في البلاد.

واكد اعضاء حركة عدم الانحياز مجددا في بيان صادر عن مصر بصفتها الرئيس الحالي للحركة ان الارهاب بجميع اشكاله ومظاهره يشكل احد اخطر التهديدات للسلم والامن الدوليين ودانوا بشدة الهجوم الارهابي الذي اودى بحياة روشان وغيره من المدنيين يوم الاربعاء الماضي.

كما اعربت الحركة عن تعاطفها العميق وتعازيها الصادقة لضحايا هذا العمل quot;الشنيعquot; واسرهم والى حكومة وشعب ايران.

واشار الاعضاء الى الوثيقة الختامية التي اعتمدها المؤتمر الوزاري لحركة عدم الانحياز الذي عقد في مايو الماضي في مدينة (بالي) باندونيسيا والتي quot;تدين بشدة عددا من الهجمات الارهابية ضد العلماء الايرانيين والتي اسفرت عن فقدان الموارد البشرية القيمة الاساسية للتنمية في اي بلدquot;.

وتستهدف هذه الهجمات العلماء الايرانيين لانهم يعملون على برنامج تخصيب اليورانيوم الذي يرغب الغرب بوقفه خوفا من قيام طهران بتطوير اسلحة نووية وهو اتهام تنفيه ايران.

وفرض مجلس الامن اربع جولات من العقوبات ضد ايران لرفضها وقف هذه الانشطة كما اعلنت ايران مؤخرا انها تقوم بتخصيب اليورانيوم عند مستوى 20 في المئة في موقع تحت الارض في منشأة (فوردو) قرب مدينة قم.