قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جدة: اعلنت منظمة التعاون الاسلامي الثلاثاء رفضها القانون الفرنسي الذي يجرم انكار تعرض الارمن للابادة الجماعية على يد الاتراك العثمانيين ابان الحرب العالمية الاولى.
واكد مسؤول في الامانة العامة في بيان quot;رفض المنظمة لهذا القانون باعتباره يتناقض مع حقائق التاريخ ويعكس ازدواجية المعايير في التعامل مع القضايا التاريخية الكبرىquot;.

وندد بquot;السعي الى توظيف هذه الاحداث في خدمة اغراض سياسية وانتخابية داخليةquot;.
واشار الى ان quot;هذا القانون يتناقض مع مبدا حرية التعبير والنقد العلمي الموضوعي ومبادئ حقوق الانسانquot;.

واقر مجلس الشيوخ الفرنسي الاثنين قانونا يجرم انكار ابادة الارمن ينص على فرض عقوبة بالسجن سنة ودفع غرامة 45 الف يورو على كل من ينكر الابادات المعترف بها امام القانون الفرنسي وبينها الابادة الارمنية.
وكانت باريس اعترفت في 2001 بquot;ابادةquot; الارمن في الاناضول (مليون ونصف المليون قتيل بحسب الارمن). واصبحت بالتالي تعترف بquot;ابادتينquot;، واحدة بحق اليهود في الحرب العالمية الثانية والاخرى بحق الارمن لكنها لم تكن تعاقب سوى على انكار الاولى.

وحاولت تركيا حتى اللحظة الاخيرة الضغط على البرلمان الفرنسي للتراجع عن ذلك. وترفض انقرة تعبير quot;ابادةquot; ولا تعترف سوى بمجازر ادت الى مقتل حوالى 500 الف ارمني.
واعتبر رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان مشروع القانون الذي اقره مجلس الشيوخ الفرنسي quot;تمييزيquot; وquot;عنصريquot; متحدثا عن quot;خنق لحرية التفكيرquot;.