قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: حذرت quot;صحيفة الشعبquot; لسان حال الحزب الشيوعي الصيني الاثنين من أن دعم الغربيين للحركة الاحتجاجية في سوريا قد يفجّر حربًا أهلية في في هذا البلد الذي يشهد أعمال عنف.

وكتب مدير المعهد الصيني للدراسات الدولية كو شينغ أنه quot;إذا استمر الغربيون في تقديم الدعم الكامل لقوى المعارضة السورية كما يبدو أنهم يفعلون حاليًا فإن حربًا أهلية ستنفجر على نطاق واسعquot;. ودافعت الصحيفة مجددًا على موقف بكين المتمثل في عدم التدخل في الشؤون السورية.

واستخدمت الصين مع روسيا حق النقض (الفيتو) في مطلع شباط/فبراير ضد مشروع قرار في مجلس الأمن الدولي يدين القمع الذي يمارسه نظام بشار الأسد ضد الحركة الاحتجاجية في سوريا. واعتبر المجلس الوطني السوري، الذي يضم معظم تيارات المعارضة السورية، الفيتو الروسي الصيني بمثابة quot;رخصة قتلquot;.

ودعا نائب وزير الخارجية الصيني تشاي جون خلال زيارة إلى دمشق في الأسبوع الماضي كل الأطراف في سوريا إلى quot;الكفّ فورًا عن أعمال العنفquot;، وذلك عقب لقاء مع الرئيس السوري بشار الأسد. وقال تشاي إن quot;موقف الصين يتمثل في دعوة الحكومة والمعارضة والمسلحين إلى التوقف فورًا عن أعمال العنفquot;.

واعتبر ضروريًا quot;عودة الهدوء في أسرع وقت ممكن، لأن ذلك في مصلحة الشعب السوري برمتهquot;، مؤكدًا أن quot;التجربة الصينية تدل على أنه لا يمكن الازدهار (اقتصاديًا) مع انعدام الاستقرارquot;.

وانتشرت القوات السورية الأحد في دمشق للتصدي لأي تحركات احتجاجية بعد الدعوة إلى العصيان المدني في العاصمة، التي شهدت الجمعة والسبت أضخم تظاهرات منذ اندلاع الانتفاضة قبل 11 شهرًا.