قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف- الرياض: صدر عن الدار العربية للعلوم ناشرون،بيروت مع أدبي المدينة ديوان جديد للشاعر إبراهيم زولي يحمل عنوان ( قصائد ضالّة: كائنات تمارس شعيرة الفوضى) يقع الديوان في 96 صفحة ضمّ ثلاثين قصيدة،
استهلّ العمل بعبارة الحلاج: (ركعتان في العشق لايصحّ وضوؤهما إلا بالدم) ومقطع شعري ليانيس رتسوس:( تحت كلّ الكلمات، جسدان يتّحدان، وينفصلان).
من قصيدة ( الكرسي) نقرأ
غالبا ما يكون التشنّج
شاغله
ليس رغبته
البقاء هنا
حين يدخل في
غرفة
من ممرّ عتيق
يدور الفراغ
على آخرهْ
ويعود يجاور
عزلته
هكذا يتكوّم
دون مناسبة
حين تلهث أقدامه
مثل شطر القصيدة
يخرج من ظلّه
كالغريب
جاء في موقع النيل والفرات
(في هذا الكتاب مجموعة شعرية للشاعر السعودي quot;إبراهيم زوليquot;بعنوان quot;قصائد ضالة: كائنات تمارس شعيرة الفوضىquot; تحمل ما بين سطورها جذور القصيدة إلى منابعها الترابية وجذورها الروحانية، فجاءت القصيدة عنده شيفرة وتجربة ولغة لها شكل مكاني وزماني تحمل في مقارباتها شيئاً من السرية، تمارس فعلها لحظة القراءة ولحظة التفسير. في quot;قصائد ضالةquot; يُجسد quot;زوليquot; إشكالية العلاقة المتعددة الاتجاهات بين كل من الرجل والمرأة، وبين الذات والعالم يضع فيها كل خبراته المعرفية والجمالية، في قالب يقدم فيه الشاعر تصورات وانطباعات ومواقف جمالية، جريئة في طرحها لهذه المقاربة التأملية، التي يُشرك فيها القارئ بما يجول في خاطره بهذه المكاشفة الصريحة التي تتداخل وربما تتعارض أو تتقاطع فيها الرؤى والأحلام... يقول في قصيدة quot;الكتابةquot; ليس أرحب منها أحدْ الممالك تضحك ملء الجهات/ المدينة موبوءة بالخفافيش والأسئلة/ الهواجس تغفو على قامتي المشمسة/ النساء اصطففن على رجفة الحلم يضحكن للعابرين تستّرنْ بالعري حين تخفيت تحت عصائبهنّ.. الطفولة مخبوءة في غيوم الكتابة.. * * * لا ليس أجمل منها أحدْ ليس أجمل منها أحدْ.)

هذا الديوان هو السادس بعد
0رويدا باتجاه الأرض ndash; القاهرة مركز الحضارة العربية ط1nbsp; 1996م
وط2 عن دار طوى. لندن مع منشورات الجمل 2009
0أول الرؤيا ndash; السعودية نادي جازان الأدبي 1999م
0الأجساد تسقط في البنفسج ndash; القاهرة مركز الحضارة العربية ط1nbsp; 2006م
ط2 الانتشار العربي بيروت 2009
0 تأخذه من يديه النهارات ndash; السعودية أدبي الشرقية 2008م
0رجال يجوبون أعضاءنا ndash; أدبي حائل مع الانتشار العربي ndash; بيروت 2009