قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بسار فائق من أربيل: يشارك الفيلم الوثائقي quot;الأنفال- شظايا من الحياة والموتquot;Fragments of life and death ndash; Al-anfal ضمن سلسلة أفلام المخرج الكردي مانؤ خليل عن quot;الأنفالquot;، في الدورة الرابعة لمهرجان الخليج السينمائي.
وقال مانؤ خليل لـ إيلاف اليوم (السبت) إن فيلمه الأنفال- شظايا من الحياة و الموت quot;يشارك في المسابقة الرسمية للأفلام الوثائقية في الدورة الرابعة لمهرجان الخليج السينمائي والذي ينعقد في مدينة دبي من 13 الى 20 نيسان/ ابريل من هذا العامquot;.
وأضاف مانؤ أن فيلمه الوثائقي quot;يدخل ضمن سلسلة من ثلاثة أفلام وثائقية عن الأنفال، قمت بتصويرها للتلفزيون السويسري وهي quot;الانفال, بسم الله والبعث وصدامquot; وفيلم quot; زنزانتي بيتيquot;، وأخرهم فيلم quot;الانفال ـ شظايا من الحياة و الموتquot;.
وأشار أن مواضيع هذه الأفلام الثلاثة quot;تعالج عمليات الأنفال التي قام بها النظام البعثي العراقي ضد الشعب الكردي في كردستان العراق في عام 1988 وفي الاعوام التي تلتهاquot;.
وأفاد أن أهمية فيلم quot;يأتي بسبب إظهاره للتطبيق الشوفيني والممارسات اللانسانية لايدولوجية وفكر حزب البعث، فالفيلم يحتوي على شهادات ومقابلات مع أناس نجو من مجازر لمجرد الصدفة, وأناس فقدوا عوائلهم ولايزالون يبحثون عنهم في مقابر جماعية امتلات بها صحارى العراق وجبال كردستان. ويحتوي الفيلم على وثائق وعلى دلائل خطيرة عن ممارسات البعث وجهاز مخابراته في التخطيط والتنفيذ للقتل العمد و الرسميquot;.
وأستطرد أن الفيلم ولو أنه يتحدث عن الانفال بدرجة أساسية quot;لكنه لا ينسى للتطرق إلى التطبيقات التي مارسها نظام البعث في السجون وتعذيب السجناء السياسيين وتقطيعهم أو في ضرب حلبجة بالاسلحة الكيميائية, حيث لا تزال نتائخ الحرب الكيميائية موجودة الى اليوم وستبقى لعشرات السنين القادمةquot;، منوها أن الفيلم quot;يسلط الضوء على هذه الحرب التي راح ضحيتها اكثر من 182 الف انسان كردي ودمر اكثر من 4500 قرية ونهبت ممتلكاتها عن بكرة أبيهاquot;.
وذكر المخرج الكردي السوري أن فيلم quot;يحمل في طياته رسالتين أحداهما واضحة وهو إعادة تصوير مأساة الماضي الليس بالبعيد وعن الالام التي تركها هذا الماضي القريب في روح الانسان الكردي وإيصال أصوات الضحايا الى العالم الحر, والرسالة الثانية التي يحويها هذا الفيلم فهي رسالة ضمنية وهي محاولة لتنبيه العالم بإن الفكر النازي الذي أجتث من المانيا وأصبح يمثل فكرا إرهابيا ممنوعا وخطرا على الانسانية، وجد له تربة خصبة في حزب البعث الذي أصبح ماضيا في العراق ولكنة مع الأسف لايزال يتحكم في مصائر الناس والعباد في سورياquot;.
اليفلم الوثائقي quot;الأنفال- شظايا من الحياة والموتquot;، مدته (43) دقيقة، أنتجت عام (2010)، أنتجت من قبل قسم الافلام الوثائقية في التلفزيون السويسري ومخرج الفيلم.

[email protected]