قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تواصل لجنة تنظيم مؤتمر quot;ميت آي سي تيquot; أعمالها لإكساب البحرين كل المقومات العالمية لتكون من مراكز الصناعة المهمة في الشرق الأوسط.


المنامة: تواصل اللجنة التنظيمية لمؤتمر quot;ميت آي سي تي quot; (Meet ICT)، أعمالها الهادفة إلى إكساب المناسبة كل مقوماتها العالمية التي تؤهل البحرين أن تكون إحدى المراكز المهمة لصناعة المعلومات في الشرق الأوسط.

هذا ما أكده رئيس المؤتمر عصام هادي، الذي أشار إلى أنه تم توجيه الدعوات إلى مجموعة مختارة من من يحتلون مناصب سياسية هامة ذات علاقة بصناعة الاتصالات والمعلومات من مستوى سعادة وزير التجارة الخارجية في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخة لبنى القاسمي، والأمين العام للمجلس الأعلى لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة قطر د. حصة الجابر، سعادة وزير تقنية المعلومات والاتصالات في الأردن مروان جمعة ، والرئيس التنفيذي لجمعية الانترنت العالمية(ISOC) لين مور (Lynn Amour).

وأضاف هادي، مشيرا إلى دور اللجنة التنظيمية المميز في اختيار محاور المؤتمر، كي تأتي في سياق اتجاهات سوق الاتصالات والتطور الذي تشهده، إلى جانب محور الابتكار وتقنية المعلومات الذي يتوقع أن ينال حصة الأسد من اهتمام المشاركين، من متحدثين وحاضرين، وهناك محور الاقتصاد المعرفي، وأيضا محور أمن المعلومات.

ونوه هادي إلى حرص المؤتمر على إلقاء المزيد من الأضواء على ما يمكن أن يحققه التعاون الإيجابي بين القطاعين العام والخاص في قطاع الاتصالات والمعلومات، ولذلك فسوف تفرد جلسة خاصة لبحث quot;التحديات والفرص في المعاملات الالكترونية بين الحكومة والقطاع الخاصquot;. كل ذلك إلى جانب المحور المميز الذي سيناقش العلاقات بين الاتصالات والحوسبة السحابية (Cloud Computing).

وحرصاً من اللجنة المنظمة على إطلاع الشباب البحريني على التحولات التي تشهدها هذه الصناعة، فقد قرر المؤتمر تخصيص 100 مقعد مجاني لطلبةالجامعات الذي يتوقع أن يشكل حضورهم ومشاركتهم في أعمال المؤتمر إضافة نوعية لهذا الحدث العالمي الأبعاد الوطني الأهداف.