قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نشرت هيئة تنظيم الاتصالات تقريرها ربع السنوي الرابع للعام 2010 حول جودة بعض خدمات الانترنت عبر الخطوط الثابتة المقدمة للمستهلكين.

المنامة: نشرت هيئة تنظيم الاتصالات تقريرها ربع السنوي الرابع للعام 2010 حول جودة بعض خدمات الانترنت عبر الخطوط الثابتة المقدمة للمستهلكين من قبل مزودي خدمات الإنترنت في مملكة البحرين.

وتعليقاً على هذا التقرير، قال مدير إدارة الشئون التقنية والعمليات بالهيئة السيد محمد محمود quot;يقدم مزودو خدمات الإنترنت بعض المعلومات التي تتعلق بالأسعار وسرعة وسعة التنزيل المتوقع أن يحصلها المستهلك، إلا أنهم لا يقومون بتوفير المعلومات الحقيقية المتعلقة بسرعات تنزيل وتحميلالبياناتالتي يحصل عليها المستهلكين.وتهدف الهيئة من هذا التقرير إلى توفيرمعلومات للمستهلكينتتعلق بالجودة الفعلية للخدمات التي يقدمها كافة مزودوخدماتالإنترنت العاملون في مملكة البحرين وذلك لتمكينالمستهلكين من اتخاذ قرارات مدروسة تتعلقبخدمات الإنترنت . وبمقارنة هذا التقرير مع التقريرين الذيْن أصدرتهما الهيئة في السابق، فإن جودة خدمات الانترنت المقدمة للمستهلكين مستقرة وفي تحسن مستمر.quot;

وتابع السيد محمود حديثه قائلاً بأن الهيئة quot;سوف تستمر في مراقبة جودة خدمات الانترنت عبر الخطوط الثابتة وتقديم التقارير بشأنها. ونظراً لعدم إمكانية الهيئة من مراقبة جودة جميع خدمات الانترنت التي يتم تقديمها في مملكة البحرين، فقد اختارت الهيئة مبدئياً خدمات انترنت معينة لمراقبة جودتها وهي خدمةالانترت بسرعة 1 ميجابيت/ثانية عبر الخطوطالنحاسية الثابتةوخدمة الانترنت بسرعة 1 ميجابيت/ثانية عبر خطوط الألياف البصرية والأقمار الصناعية وكذلك خدمات الانترنت عبر تكنولوجيا الواي ماكس بسرعة 2 ميجابيت/ثانية.ويشمل هذا التقرير خدمات الانترنت المقدمة من قبل شركةتو كونكت وشركة بتلكو وشركة اتصالكوم وشركة كلام تيليكوم وشركة لايت سبيد للاتصالات وشركة نيوتل وشركة أوربت وشركة مينا تيليكوم وشركة زين.quot;

أن نتائج جودة الخدمة المستخلصة في التقريرين السابقين كانت غير مستقرة وذلك بسبب قيام كافة مزودي خدمات الإنترنت بالعمل على تحسين شبكاتهم أثناء قيام الهيئة بإجراء القياسات في السابق. وترى الهيئة من خلال تقرير الربع السنوي الرابع للعام 2010، أنمستوى جودة خدمات الانترنت قد تحسن بشكل كبير وأن توجهات القطاع قد تم تحديدها بخصوص الحد القبول لجودة خدمة الانترنت.