قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أشارت&الفنانة الإستعراضية سما المصري لأنها لم تقدم أي مشاهد مثيرة في فيلم "أبو فتلة"، فيما&أكدت استعدادها لخوض الإنتخابات البرلمانية كمرشحة مستقلة حيث ستخضع للكشف الطبي غداً السبت، بينما ستقوم بتصوير أغنية وسط أهالي دائرتها الانتخابية.


القاهرة:&صرّحت الفنانة الإستعراضية سما المصري أنها منشغلة في الوقت الحالي بالتحضير لبرنامجها الإنتخابي الذي ستقوم بإعلانه خلال الفترة المقبلة بعد تقديم أوراق ترشحها للجنة الإنتخابات من أجل المنافسة في سباق الإنتخابات البرلمانية كمرشحة مستقلة، مؤكدة على أنها ستخضع للكشف الطبي الذي ستقدم نتيجته مع أوراق الترشح للإنتخابات يوم السبت المقبل.

وأضافت&"المصري" في تصريحٍ لـ"إيلاف" أن إعداد برنامجها الإنتخابي يستغرق كل وقتها في الفترة الحالية موضحة أنها تعتمد بشكلٍ أساسي على النهوض بالمرأة والطفل دون غيرهما، وتركز عليهما بدرجةٍ كبيرة دون أن تتطرق لمناقشة القضايا الفنية، لأن الفن له أهله الذين يدافعون عنه.

وكشفت عن استعدادها لتصوير أغنية جديدة ضمن حملتها الدعائية بالانتخابات من أجل استغلالها في الدعايا بعد ترشحها للإنتخابات حيث ستقوم بتصويرها وسط أهالي "الأزبكية" مشيرةً لأنها ستصور&الأغنية&بعد تقديم أوراق ترشحها رسميا الأسبوع المقبل.

وحول الأزمة التي يواجهها فيلمها السينمائي "أبو فتله" والتصريحات المنسوبة لها بمهاجمة الرقابة، أكدت أنها لم تهاجم هيئة الرقابة على المصنفات الفنية كما نُسب لها عبر أخبار تداولتها &المواقع الإلكترونية، وأنها لا تعرف مصير الفيلم بعد تأجيل عرضه.&وأضافت&شارحة&أن الفيلم من إنتاج حسام الرفاعي وليس من إنتاجها، وبالتالي فهي لا تتابع أمور التوزيع وموعد العرض بانتظار أن يتم إبلاغها بتحديد الموعد النهائي لطرح الفيلم، لافتة لأن عرض العمل كان مقرراً خلال إجازة نصف العام، لكن تأجل بعد وفاة الموزع محمد حسن رمزي الذي كان قد تعاقد مع المنتج "الرفاعي" لتوزيع الفيلم.

من جهةٍ أخرى، شككت&"المصري" في التصريحات المنسوبة لرئيس الرقابة الرقيب عبد الستار فتحي بانتقاد الفيلم ومعارضته السماح بإجازة عرضه كاملاً، مشيرةً لأنها لم تقدم فيه&ما يخدش الحياء، وقالت: لم أقدّم أي قبلة أو مشهد على السرير بهذا الفيلم، ولم أرتدِ سوى جلابيات، إلا أن وجودي في الفيلم هو سبب حالة الجدل حوله.
&
&