قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

رغم الجدل الداخلي والخارجي حول مشاركته بمعركة تحرير مدينة الموصل العراقية الشمالية من قبضة داعش، فقد أعلن الحشد الشعبي للمليشيات الشيعية المحاربة للتنظيم عن ترمكز قواته قرب المدينة بانتظار ساعة الصفر مطلقًا حملة إعلامية&خاصة بمعركة المدينة، في حين بدأ التنظيم يتراجع منسحبًا من قضاء تلعفر، ومن الجانب الايسر للموصل.

إيلاف من لندن: أعلن الناطق الرسمي باسم هيئة الحشد الشعبي أحمد الاسدي أن قطعات الحشد الشعبي تمركزت في مواقعها قرب الموصل بانتظار ساعة الصفر. وأشار إلى أنّ هذه القطعات تمركزت في مواقعها قرب الموصل وتنتظر ساعة الصفر التي سيحددها رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي.

وأكد الاسدي أن الحشد الشعبي مشارك اساسي في تحرير الموصل وسيرد على الإتهامات المنسوبة له من خلال المعارك في ميدان المواجهة العسكرية.

أكبر حملة إعلامية حربية في تاريخ العراق

ومن جهتها، أعلنت مديرية إعلام الحشد الشعبي عن انطلاق الحملة الإعلامية الخاصة بتحرير مدينة الموصل بمشاركة 500 إعلامي مؤكدة انها اكبر عملية إعلامية تطوعية حربية في تاريخ العراق.

وقالت في بيان صحافي حصلت على نصه "إيلاف"، انه اطلقت اليوم الحملة الإعلامية لتحرير مدينة الموصل وما يحيط بها من مدن في اكبر عملية إعلامية تطوعية حربية في تاريخ العراق من اجل عكس "صورة بطولات غيارى الحشد الشعبي وقواتنا الامنية بجميع صنوفها إلى الجمهور العراقي والعالمي".

وأوضحت انه سيشارك في هذه الحملة 500 إعلامي متطوع منهم &350 إعلامياً يتواجدون في ميدان المعركة بين مراسل، ومصور، وفني، ولوجستي، وما يقرب من &150 آخرين &يعملون في مركز عمليات إعلام الحشد في بغداد، فضلاً عن تسجيل اكثر من &10000 &ناشط مدني لغاية الآن من اجل ايصال المعلومات وتناقلها في مواقع التواصل الاجتماعي ومنها ( فيسبوك، وتويتر، وانستغرام)، حيث ستكون هنالك حملات (#) يومية تطلق على وسائل التواصل لدعم القوات الامنية &والحشد الشعبي.

وأشارت قيادة الحشد إلى أنّه سيكون هنالك موقف يومي عن طريق الناطق الرسمي باسم الحشد احمد الاسدي بالصوت والصورة منذ اليوم الاول لانطلاق العمليات، في حين سيؤمن فريق العلاقات العامة اللقاءات والتصريحات لقيادات الحشد والمتحدث الامني في ارض المعركة، فيما ستعمل غرفة العمليات الاعلامية للحشد على رفد وسائل الاعلام بالاخبار والموجزات العاجلة والبيانات على مدار 24 ساعة من دون توقف.

وأضافت أنه تم بالتنسيق مع عدد من وسائل الاعلام الوطنية من اجل توفير سيارات البث الخارجي (snj) مجانًا لكل المؤسسات الاعلامية المشاركة في العملية مع امكانية توفير مصور ومراسل حربي يعملان مجانًا وبشكل تطوعي مع كل مؤسسة اعلامية &ليست لديها امكانية للمشاركة في التغطية الميدانية. وبينت انه من ضمن الحملة التطوعية فقد تم ايضًا تأمين أسطول عجلات لنقل الصحافيين المحليين والأجانب مع مرشدين ووجبات طعام وسكن وحماية من اجل تسهيل مهماتهم الصحافية وسلامة إيصالهم إلى أرض المعركة وإرجاعهم، فضلاً عن توفير مترجمين للكوادر الاعلامية غير العربية، بينما سيكون هنالك فريق تطوعي متخصص يعمل على تزويد الوسائل الاعلامية بجميع البيانات والمقاطع الخاصة بالمعارك مجانًا من اجل تسهيل عمل الوسائل الاعلامية التي ترغب في بث مواد خبرية عن المعارك، حيث تشكل هذا الفريق من خيرة الخبرات في المونتاج والتصميم والارشفة وزوّد بأفضل الاجهزة الالكترونية.

يأتي ذلك في وقت قال قادة عسكريون عراقيون أمس انهم اكملوا جميع الاستعدادات لتحرير مدينة الموصل بإنتظار أوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي ببدء الهجوم، والموصل هي ثاني أكبر مدن العراق بعد العاصمة بغداد، وأكبر مدينة تقع حاليًا في قبضة تنظيم داعش في العراق، وكانت أولى المدن التي سيطر عليها التنظيم في صيف عام 2014 قبل أن يجتاح شمال وغرب البلاد. وبدأت الحكومة العراقية في مايو الماضي في الدفع بحشود عسكرية قرب الموصل ضمن خطط لاستعادة السيطرة عليها من التنظيم، مؤكدة إنها ستستعيد المدينة من التنظيم قبل حلول نهاية العام الحالي.

داعش يتراجع في الموصل وينسحب من قضاء تلعفر

وبالترافق مع قرب بدء الهجوم العسكري في مدينة الموصل، فقد بدأ تنظيم داعش يخلي بعض المدن والمناطق التي &يحتلها، فيما أعلن حال التأهب بين مقاتليه في المدينة.

وأشارت وكالات عراقية محلية الجمعة إلى أنّ عناصر داعش المتواجدين في قضاء تلعفر غرب الموصل بمحافظة نينوى الشمالية قد انسحبوا بشكل كامل من القضاء. وذكرت مصادر موثوقة أن عناصر داعش سحبوا ايضًا كامل اسلحتهم ومعداتهم من القضاء بعد ان ادركت قياداتهم أن القوات الامنية العراقية ستطبق على الموجودين فيها لا محالة في القريب العاجل. وأشارت إلى أنّ عجلات داعش شوهدت وهي تنقل عناصر التنظيم واسلحتهم.

وتلعفر مدينة تقع في شمال غرب العراق بمحافظة نينوى ويسكنها حوالي 300 الف نسمة، ومعظم سكانها من التركمان، وتبعد عن غرب الموصل بحوالي 50 كيلومترًا، وعن جنوب الحدود العراقية التركية بحوالي 60 كيلومترًا، وعن شرق الحدود العراقية السورية بحوالي 60 كيلومترًا.. وتتبع قضاء تلعفر ثلاثة نواحٍ وهي: ناحية ربيعة وتسكنها عشيرة شمر.. وناحية زمار وتضم 78 قرية منها 49 قرية عربية و29 قرية كردية.. ثم ناحية العياضية وهي خليط من العرب والتركمان وقلة من الاكراد.

ومن جهته، أفاد مصدر محلي في مدينة الموصل بخلو شوارع الجانب الأيسر للمدينة من السكان وسط&حالة&من الترقب والحذر والاستنفار التام تخيم على عناصر داعش المتواجدين في المدينة، وذلك مع أنباء قرب انطلاق عمليات التحرير خلال فترة وجيزة.

وقال مصدر محلي في محافظة نينوى إن زعيم تنظيم "داعش" ابو بكر البغدادي قد اصدر تعميمًا عاجلاً لتنظيف السجون فيما تسمى بـ"ولاية نينوى" مما يسمون بجند الخلافة، فيما اكد أن عشرات من قيادات وعناصر التنظيم المحتجزة اطلق سراحها اليوم في الموصل وضواحيها.

وأضاف أن العديد من سجون الموصل اطلقت بالفعل العشرات من قادة ومسلحي التنظيم ممن جرى اعتقالهم لأسباب مختلفة، فيما ينتظر حسم ملفات بقية المعتقلين واطلاق سراحهم.. مشيرًا إلى أن "تنظيف السجون تأتي في اطار مخاوف جادة لتنظيم داعش من معركة الموصل الوشيكة، ومحاولات التنظيم الاستفادة من قدرة عناصره المعتقلة في الحرب.

&وبالترافق مع ذلك، فقد اغلق تنظيم داعش خلال الساعات الاخيرة أربعة جسور رئيسية تربط جانبي مدينة الموصل بواسطة الكتل الكونكريتية، بهدف منع تنقل المدنيين ونزوحهم لممرات حددتها القوات الأمنية مع قرب موعد انطلاق العمليات العسكرية. كما رفع التنظيم حالة التأهب بين عناصره تحسباً لأي عملية أمنية قريبة لتحرير المدينة.&