قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرياض: وجهت القوات السعودية اليوم السبت ضربة موجعة لعشرات الحوثيين الذين حاولوا التسلل إلى الحدود السعودية بمحاذاة محافظة نجران، مما أسفر عن مقتل العشرات منهم فيما قُتل ضابط سعودي برتبة نقيب، خلال الاشتباكات.
&
وصرحت مصادر أمنية لوسائل إعلام محلية أن قوات التحالف استدرجت فلول التمرد إلى منطقة قبيل الحدود، وفتحت عليها نيرانا كثيفة، شاركت فيها المدفعية السعودية بالقصف العنيف، مما أسفر عن مصرع 50 من العناصر المسلحة وإصابة 160 آخرين بجروح بالغة، معظمهم في حالة حرجة
&
وقامت طائرات التحالف العربي بمهاجمة وملاحقة الحوثيين الانقلابيين داخل الحدود اليمنية، مما أسفر عن تدمير مركزي قيادة واحتراق عدد من الآليات التابعة للمتمردين. وكذلك استهدفت الطائرات عددا من مخازن الأسلحة العائدة للميليشيات.
&
وقالت مصادر إن أصوات انفجارات ضخمة دوت في محيط المنطقة، كما تطايرت شظايا الأسلحة والمقذوفات إلى مناطق بعيدة، مما يؤكد تدميرها بالكامل.&
&
وتابع، إن عناصر الألوية 105، و25 واللواء الثاني، ولواء حرس الحدود للجيش الوطني شاركت في الهجوم، حسبما أفادت رويترز.
&
ولم تعلن قيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية حتى هذه اللحظات تفاصيل الاشتباكات التي وقعت على الحدود، وحجم الخسائر التي وقعت في صفوف الحوثيين.
&
جاهزية القتال
وميدانيا قام رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي بزيارات تفقدية لعدد من الالوية والوحدات العسكرية بمحافظتي حضرموت ومأرب، اطلع خلالها على مستوى الجاهزية القتالية للوحدات ووجهها برفع درجة الاستعداد في جميع الوحدات والقطاعات العسكرية وأخذ الحيطة والحذر.
&
حيث زار اللواء المقدشي اللواء 23 مشاه ميكانيك بمنطقة العبر بحضرموت ونقل لهم تحيات المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.. مشيدا بأدوار وتضحيات منسوبي اللواء، ومؤكدا&أن القيادة السياسية والعسكرية تولى اللواء اهتمام خاص كونه أحد الالوية الأصيلة في القوات المسلحة، وهو أول لواء تشكل بعد ثورة 26 سبتمبر62م وأول لواء عسكري استقبل الشرعية الدستورية في2015 واحتضن تشكل النواة الأولى لإعادة بناء القوات المسلحة بعد انقلاب تحالف الحوثي وصالح.
&
عقب ذلك زار اللواء المقدشي مقبرة شهداء حادثة الضربة الجوية الخاطئة في منطقة العبر، ووجه دائرة الأشغال العسكرية بإنشاء نصبا تذكاريا تخليدا للشهداء الأبرار كما وجه بعمل سور للمقبرة يليق بتضحايتهم الكبيرة، وأوضح للقيادات والأفراد بأن التحقيقات في الحادثة ما زالت جارية،&كما زار رئيس هيئة الأركان العامة ، اللواء 117 مشاه واللواء 121 مشاه ولواء 55 مدفعية ولواء حفظ السلام، واطلع خلالها على الجاهزية القتالية ومستوى التدريب والبناء وحث جميع الألوية والوحدات على مزيد من التدريب والجاهزية ورفع كفاءة الأفراد.