قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد العميد الركن أحمد عسيري، المتحدث باسم قوات التحالف العربي، أن موقف السعودية من النظام السوري واضح، ونحن ندعم المعارضة سياسيًا وعسكريًا وماديًا لحماية الشعب السوري، موضحًا أن قوات التحالف العربي لن تقف مكتوفة الأيدي أمام دعم إيران وحزب الله للحوثيين.&
&
الرياض: قال العميد أحمد عسيري إن إيران لا تخفي طموحها في السيطرة على المنطقة العربية ودول الخليج، وسلوكها في سوريا ولبنان والعراق واليمن يدل على هذا الطموح، مؤكدًا أن المملكة العربية لن تنتظر حتى "تبتلع" إيران اليمن.
&
وأضاف عسيري خلال لقائه في برنامج "العاشرة مساء" المعروض على فضائية "دريم" أن اليمن هي الدولة الوحيدة صاحبة الاستراتيجية في السيطرة على مضيق باب المندب، وهل سننتظر حتى تتحول اليمن إلى سوريا أو العراق أو ليبيا مؤكدًا أن هذا ليس في صالح المنطقة بكاملها.&
&
وقال المتحدث باسم قوات التحالف العربي أن إيران لا تبني أي مجتمعات عمرانية أو مشروعات اقتصادية في أي دولة تسيطر عليها، ولا تبني سوى الميليشيات المسلحة، موضحًا أن حجم المساعدات الإنسانية التي قدمتها إيران الى اليمنيين حتى الآن تساوي صفرًا، ولم تقدم كسرة خبز أو علبة دواء.
&
وكشف أن إيران تمد الميليشيات الحوثية بالألغام، وأن قوات الحوثي تستخدم الأطفال في زرع هذه الألغام، مؤكدًا أن الحوثيين ليست لديهم أي خرائط لهذه الألغام؛ ولذلك تنفجر يوميًا في الأبرياء اليمنيين.
&
تورط حزب الله
وحول موقف السعودية من حزب الله، قال عسيري إنه ثبت تورط حزب الله في تدريب الميليشيات الحوثية على اختراق حدود المملكة العربية السعودية مع اليمن، وأن الحزب يقوم بتدريب الميليشيات العسكرية للجماعات "الإرهابية"، اضافة الى كونهم ذراعًا عسكرية لإيران في المنطقة.
&
وتابع: "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام تجاوزات حزب الله وإيران في دعم الحوثيين، واللعب بمقدرات الدول وتدهور الأوضاع في اليمن"، نافيًا ما يتردد حول دعم المملكة لتنظيم «داعش» في العراق، قائلًا: "المملكة لا تتعاون أو تدعم جماعات إرهابية، وكيف ندعم داعش، ونحن نحاربها في سوريا ونتضرر من وجودها".
&
وحول الفرق بين تنظيم داعش في سوريا والعراق، قال عسيري إن تنظيم «داعش» في سوريا يختلف عن مثيله في العراق، موضحًا أن «داعش» العراق عبارة عن بقايا حزب البعث السني وبعض أفراد الجيش وتنظيم القاعدة في العراق، واتحدوا تحت لواء تنظيم الدولة الإسلامية للتصدي لعدوان الميليشيات الشيعية في العراق.
&
وأوضح &أن الميليشيات الشيعية اضطهدت الجماعات السنية في العراق، ما دفعهم الى محاولة الدفاع عن أنفسهم، متابعًا: «أليس من يحاصر الفلوجة في العراق ويقصف السنيين هم الميليشيات الشيعية؟، فلا يجب مساواة داعش سوريا بداعش العراق».
&
وجدد عسيري التزام السعودية بمحاربة «داعش» في سوريا بجانب التحالف الدولي، مؤكدًا أن موقف المملكة من النظام سوري واضح، "ونحن ندعم المعارضة سياسيًا وعسكريًا وماديًا لحماية الشعب السوري".

&