قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت قيادة التحالف العربي وقف إطلاق النار باليمن ابتداءً من منتصف الليلة، فيما أكدت القيادة على حقها الاحتفاظ بحق الرد في حال خالف الحوثيون هدنة اليمن.
&
الرياض: قال&العميد الركن أحمد عسيري المتحدث باسم قوات التحالف إن الهدنة &تهدف إلى حقن الدماء ومواصلة إغاثة المناطق المتضررة، مؤكدة دعم القوات لإنجاح المشاورات الرامية إلى إنهاء الأزمة اليمنية.&
&
وأضاف عسيري أن وقف إطلاق النار في اليمن جاء استجابة لطلب الرئيس هادي، وأن قيادة قوات التحالف العربي ملتزمة بهدنة إنسانية في اليمن، مع بدأ سريانها.&
&
وكان الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، قد أكد خلال ترؤسه اليوم الأحد اجتماعاً للفريق السياسي وفريق المشاروات أن وفد الحكومة سيذهب إلى المشاورات المقررة في الكويت في الـ18 من الشهر الحالي من أجل السلام والسعي لتحقيقه، قائلًأ: إنه على الميليشيات تسليم السلاح وتنفيذ الالتزامات التي تضمنها القرار الأممي 2216.
&
وقبل ساعات من الهدنة المقررة اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ومقاتلين حوثيين في بلدة المتون شمالي العاصمة مما أدى إلى مقتل وإصابة عدة مقاتلين دون الإفصاح عن أرقام محددة.
&
اشتباكات قبل ساعات
وأكد مصادر يمنية محلية أن أكثر من 20 شخصا قتلوا في معارك بين القوات المتحاربة في منطقتي السوادية والزاهر. وبالتحديد في محافظة البيضاء بوسط البلاد، فيما أكدوا إن الحوثيين لم يبلغوا الأمم المتحدة رسميا بعد بشأن موقفهم من اتفاق وقف القتال. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من المتحدث باسم الحوثيين.
&
ورغم ارتفاع حدة المعارك في الأيام الأخيرة لمحاولة تعزيز المواقف التفاوضية، يتطلع اليمنيون أن يمر منتصف ليل الأحد بهدوء في مناطق طغت عليها أصوات القصف والمدافع على مدى أشهر طويلة، على أمل أن تؤدي التهدئة والمحادثات إلى نهاية للحرب التي تسبب فيها انقلاب الحوثيين، مدعومين بقوات تابعة للمخلوع صالح على السلطة الشرعية في البلاد قبل نحو عام ونصف العام.
&
وأكد رئيس الوزراء اليمني أحمد بن دغر، خلال لقائه رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، السفيرة باتينا موشايت اليوم الأحد، "إننا سنبذل كل ما بوسعنا من أجل إحلال السلام ووقف نزيف الدم اليمني، وحفظ والأرواح التي تزهقها الميليشيا الانقلابية بشكل شبه يومي"،&وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية، فيما أكدت المسؤولة الأوروبية من جانبها وقوف دول الاتحاد إلى جانب الشرعية في اليمن، وبما يحقق الأمن والاستقرار لليمنيين.
&
وكان مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد حث أطراف الصراع على "المشاركة بإيجابية" في الجولة الجديدة من محادثات السلام في الكويت.
وتأتي الهدنة الرابعة في وقت تشهد فيه الساحة اليمنية تقارب في وجهات النظر بشأن إنهاء الصراع داخل اليمن، حيث زار وفد من الحوثيين مؤخرا المملكة لأول مرة ، في محاولة من الجانب السعودي لاحتواء الأزمة بين أطراف الصراع .
&
ارتياح سعودي
وقد عبرت الأوساط السياسية في المملكة عن ارتياحها لنتائج المفاوضات مع الجانب الحوثي وهو ما أكده وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قائلًا: "نحن الآن نبحث وسائل لتهدئة الأمور، استطعنا أن نصل للتهدئة على الأماكن الحدودية، والآن نعمل على تقريب المواقف بين الأطراف اليمنية على أساس مباحثات يمنية يمنية".. "المباحثات مستمرة وقائمة ونستطيع أن نقول أنها حققت تقدما ونأمل أن تحقق المزيد من هذا التقدم".&
&
وعبر الجبير عن أمله "أن تصل المفاوضات إلى حل يؤدي إلى الاستقرار والأمن في اليمن ويؤدي إلى تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2216"، معربا عن ترحيبه "بموافقة الأطراف اليمنية على عقد مباحثات بينهم في الكويت الشهر الجاري".
&
&وتعد هذه الهدنة، الرابعة من نوعها، بعد فشل هدنتين سابقتين في 27 يوليو، 10 يوليو &و12 مايو الماضين، تبادل طرفا النزاع في اليمن المسؤولية عن اختراقهما.
&
وبدأت الحرب الأهلية في اليمن منذ أكثر من عام بين مؤيدي الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي وقوات الحوثيين الذين تدعمهم إيران ومعهم مؤيدو الرئيس السابق علي عبد الله صالح وأسفر النزاع عن مقتل أكثر من 6200 شخص.