قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر النجم الدولي الارجنتيني ليونيل ميسي عن سعادته العارمة بالفوز quot;الهام جداquot; الذي حققه فريقه برشلونة الاسباني حامل اللقب على مضيفه ميلان الايطالي (3-2) الاربعاء في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

ودخل الفريقان الى مواجهة quot;سان سيروquot; وهما ضامنان لتأهلهما الى الدور الثاني لكن ذلك لا يعني ان الفوز بالنقاط الثلاث لم يكن مهما لان برشلونة ضمن صدارته للمجموعة وبالتالي ستكون قرعة الدور الثاني اسهل له لانه سيواجه فريقا احتل المركز الثاني في مجموعته.

وتحدث ميسي الذي فك عقدته امام الفرق الايطالية وسجل هدفه الاول في مرمى احدها وجاء من ركلة جزاء، عن اهمية الفوز بمباراة الامس وذلك في تصريح لموقع الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، قائلا quot;اردنا الفوز بشدة ضد فريق رائع، اعتقد انه كان استعراضا رائعا للمشجعين في ملعب رائع. كانت مباراة رائعة ضد فريق عريق. حسمنا الصدارة وهذا ما كنا نسعى اليهquot;.

وواصل quot;كان من الجيد ان اسجل هدفي الاول امام فريق ايطالي لكن الفوز كان الامر الاهم وحققناه ضد فريق يضم لاعبين ممتازين. كان فوزا هاما جدا لانه يجعل قرعة دور ال16 اسهل علينا، وهذا امر افضل بالنسبة لنا. اردنا الفوز بشدةquot;.

وكان الهدف الاول في المباراة لمصلحة برشلونة وبهدية من لاعب وسطه السابق الهولندي مارك فان بومل الذي حول الكرة داخل مرماه في ربع الساعة الاول من اللقاء عندما حاول اعتراض تمريرة ميسي، ليصبح اول لاعب يسجل خطأ في مرمى quot;روسونيريquot; منذ 17 عاما، اي منذ الهدف الذي سجله المدافع الاسطوري فرانكو باريزي في 23 تشرين الثاني/نوفمبر 1994.

ورد ميلان عبر مهاجم الفريق الكاتالوني السابق الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، قبل ان يحصل الضيوف على ركلة جزاء اثر عرقلة تشافي هرنانديز داخل المنطقة فانبرى لها ميسي بنجاح.

ومنح الغاني كيفن برينس بواتنغ التعادل لميلان، لكن الكلمة الاخيرة كانت للفريق الكاتالوني الذي سجل هدف الفوز عبر تشافي هرنانديز الذي تحدث بدوره عن الفوز قائلا quot;كان انتصارا رائعا ضد احد اكثر الفرق عراقة في اوروبا وقام الفريق باكمله بمجهود رائع للفوز لان ميلان رفض الاستسلامquot;.

وكان فوز الامس السابع والعشرين للمدرب جوسيب غوارديولا مع برشلونة في دوري ابطال اوروبا، ليصبح اكثر المدربين فوزا مع النادي الكاتالوني في هذه المسابقة العريقة متفوقا على الهولندي لويس فان غال الذي اشرف على النادي بين 1997-2000 وخلال نصف موسم 2002-2003.

وعلق غوارديولا على هذا الفوز قائلا quot;لعبنا مباراة جيدة. ان نأتي الى هنا وان نحصل على هذا الكم من الفرص ضد فريق من هذا النوع، بتاريخه وعراقته، فهذا الامر يشعرنا بالفخر. الفوز على ميلان في سان سيرو فخر كبيرquot;.

ورد غوارديولا على سؤال حول اذا كان الفوز على ميلان يشكل رسالة الى المنافسين، قائلا quot;نحن لا نلعب من اجل اظهار سلطتنا تجاه الفرق الاخرى او من اجل تصحيح ما يفكر الناس به حيالنا. انه يتمحور حول لعب كرة القدم وان تكون افضل من منافسك...quot;.

واشار غوارديولا الى ان فريقه يتحضر الان لخوض منافسات كأس العالم للاندية لان هذه هي اولويته حتى نهاية العام الحاليquot;.