قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شن النجم البرازيلي داني ألفيس الظهير الأيسر لنادي برشلونة الإسباني، هجوما لاذعا على البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم الغريم التقليدي ريال مدريد، متهما إياه بالغرور.

وقال ألفيس في المؤتمر الصحفي الذي عقده رفقة المدرب لويس إنريكي، عشية مواجهة الفريق الكاتالوني أمام روما الإيطالي في الجولة الخامسة قبل الاخيرة لدور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا: "رونالدو مغرور للغاية، هو من اللاعبين المميزين، لكن المشكلة أنه يحب دور البطولة، لديه الكثير من المشاكل في شخصيته، إذا فاز فالجميع يتحدث عنه وعندما يخسر ينتقدونه، لا يهم ما تفعله المهم فقط هو ما يجب أن تقوم به".

يشار إلى أن مباراة الكلاسيكو الأخيرة شهدت مواجهة خاصة بين رونالدو والفيس من حيث الالتحامات، والتي اسفرت في نهايتها عن قيام الدون بالتعدي على الفيس في إحدي الكرات بعد ان حاول الأخير إيقافه بطريقة غير شرعية.

وتمنى اللاعب البرازيلي أن تتضاعف معاناة ريال مدريد أكثر في المستقبل، وقال: "أتمنى أن يعانوا في المستقبل، إذا كان خصمك ضعيفا عليك أن تكون أفضل لكي لا تعطيه فرصة، سيظل برشلونة أفضل من ريال مدريد".

وأضاف ألفيس متحدثا عن مباراة الكلاسيكو التي اكتسح فيها فريقه ضيفه ريال مدريد برباعية نظيفة "شعرت أن تلك المباراة كانت الأسوأ بالنسبة لريال مدريد، لقد قرأنا كل شيء بدقة بالغة في جميع الخطوط، كنا أفضل من المباراة التي فزنا بها عليهم بنتيجة 6-2، تحكمنا بشكل أكبر وحرمنا المنافس من جميع الفرص".

وأكد ألفيس أن فريقه احترم منافسه ريال مدريد، وقال: "عندما تحرز الهدف الرابع عليك أن تبحث عن تسجيل الخامس وهذا أقصى درجات الاحترام في كرة القدم".

وأضاف لقد تعلمنا هذا الأمر من بيب غوارديولا، في مثل هذه المباريات إذا تمكنت من الفوز 100 - صفر فهذا أفضل من الفوز 4 - صفر".

من جانب آخر تطرق اللاعب البرازيلي للحديث عن الانتقادات التي تعرض لها وقال: "بدو أن هناك حملة لإخراجي من النادي، ولكن أنا قوي جدا".

وختم ألفيس تصريحاته بالحديث عن وضع برشلونة وقال: "نحن لدينا طموح كبير ونقدم افضل ما قدمنا في السابق، واذا عدنا للوراء كان هناك انتقادات وقال البعض أن عصر برشلونة انتهى والجميع يسجل في برشلونة، ولكن وضعنا ليس كارثي كما وصفوه قبل اشهر، ولكن كرة القدم بحاجة للتوازن، والموسم طويل ونمر بفترات جيدة وفترات فراغ، مثل اي فريق، ولكن علينا الهدوء".

&