قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&سيكون فريق ريال مدريد مسلحا بأبرز لاعبيه في الخط الخلفي في مواجهة الكلاسيكو المقبلة أمام الغريم التقليدي برشلونة على ملعب "كامب نو" الاحد المقبل في المرحلة الثامنة والعشرين من الليغا الإسبانية، إذ من المتوقع أن يدفع المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بالثنائي سيرجيو راموس وكليبر بيبي.

وذكرت صحيفة "آس" الإسبانية أن الفريق الملكي لطالما كان مرشحا لحسم مواجهة الكلاسيكون كلما تواجد في الخط الخلفي قلبي الدفاع الإسباني سيرجيو راموس والبرتغالي كليبر بيبي، خصوصا في المواجهات التي لعبت في ملعب كامب نو معقل النادي الكاتالوني.

ووفقا للصحيفة المقربة من النادي الملكي فإن ثنائي قلب الدفاع يملكان أرقام إيجابية في مواجهات الكلاسيكو، إذ أنهما سيخوضان الكلاسيكو التاسع لهما في قلب الدفاع، ونجحها خلال تلك المباريات التسعة في قيادة الفريق الملكي لتحقيق الفوز في أربع مناسبات، فيما تعادل في مباراتين وخسر مباراتين.

&وإذا عدنا إلى الوراء فإن أرقام بيب وراموس تتحسن بشكل أكبر، فمنذ توقيع النادي الملكي مع بيبي عام 2007 لعبت 25 مباراة كلاسيكو، ونج ريال مدريد في تحقيق الفوز في 9 مباريات (بنسبة 36% من المباريات) وتعادل في خمس مباريات (بنسبة 20%)، وخسر في 11 مباراة (بنسبة 44%).

وذكرت الصحيفة المدريدية أنه كلما تواجد بيبي وراموس معا في الخط الخلفي لريال مدريد، فإن نسبة الفوز ترتفع إلى 50% ونسبة الخسارة تنخفض إلى 25%.

وأشارت الصحيفة إلى أن ريال مدريد لم يخسر أي مباراة في ملعب كامب نو كلما تواجد راموس وبيبي في قلب الدفاع (فوز واحد وتعادلين).

&وبالإضافة إلى ذلك، سجل ريال مدريد أهدافا أكثر مع تواجد بيبي وراموس في قلب الدفاع بمعدل وصل إلى (2.1 في المباراة الواحدة)، في المقابل يتلقى عدد أقل من الأهداف بمعدل (1.8)، وفي حال عدم وجودهما فإن ريال مدريد لديه معدل تهديفي يصل إلى (1.6 ) هدف في المباراة الواحدة ويتلقى (1،92).

وختمت الصحيفة تقريرها بالإشارة إلى أن الثنائي بيبي وراموس يعتبران أفضل وسيلة لمواجه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة، فقد سجل الأرجنتيني خمسة أهداف في ثماني مباريات تواجد فيهما راموس وبيبي في قلب الدفاع، لكنه فشل في التسجيل في خمس مباريات من تلك المباريات الثمانية،&وعلاوة على ذلك، فإن المعدل التهديفي لميسي ينخفض من 0.72 إلى 0.62 هدف في المباراة الواحدة في ظل وجود راموس وبيبي.