قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&بحلول شهر يوليو المقبل يكون قد مر على تواجد المهاجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بن زيما ستة مواسم معاً في ريال مدريد الإسباني ، وهي أطول فترة يلعب فيها نجمين سوياً في النادي الملكي خلال فترة رئاسة فلورنتينو بيريز الذي راهن على جلب أكبر عدد من النجوم من مختلف الجنسيات وبأعلى الأسعار غير ان غالبيتهم لم يلعبوا مع بعضهم البعض سوى مواسم محدودة ، غير أن الثنائي البرتغالي الفرنسي قد خرجا عن النص ويستعدان &لخوض غمار الموسم السابع في سانتياغو بيرنابيو تحت إمرة الإسباني رافاييل بينيتيز الذي يمثل المدرب الرابع في مسيرتيهما في صفوف النادي الملكي &.

وتعاقد ريال مدريد مع رونالدو قادماً من مانشستر يونايتد الإنكليزي في صفقة خيالية بلغت 94 مليون يورو في السادس من شهر يوليو 2009 ، وبعد ذلك وتحديداً في التاسع من نفس الشهر تم تقديم نجم جديد هو المهاجم الفرنسي بنزيما قادماً من اولمبيك ليون الفرنسي .
&
و ببلوغهما الموسم السادس ينجح رونالدو و بن زيمة في تحطيم الرقم المسجل باسم الفرنسي زين الدين زيدان والبرتغالي لويس فيغو اللذين لعبا معاً في الميرنغي خلال أربعة مواسم ، بداية بموسم 2001-2002 ولغاية موسم 2004-2005 حيث ترك فيغو ريال مدريد وانتقل إلى إنتر ميلان بينما استمر نجم الكرة الفرنسية في صفوف الأبيض الملكي حتى إعلانه اعتزال اللعب نهائياً في الموسم الموالي.
&
وعلى مدار المواسم الستة لعب رونالدو وبنزيما معاً في 582 مباراة ، شملت جميع الاستحقاقات المحلية والدولية ، حيث سجل هذا الثنائي 447 هدفاً لصالح الريال وفق الأرقام التي اوردتها الصحيفة المدريدية "ماركا" ، منها 314 بالأقدام البرتغالية بينما سجل المهاجم الفرنسي 133 هدفاً.
&
ونجح هذا الثنائي إلى جانب الأرجنتيني غونزالو هيغواين في تشكيل أقوى ثلاثي هجومي في العالم موسم 2011-2012 مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو بعدما سجل المهاجمين الثلاثة - حينها - 118 هدفا قبل ان ينجح ثلاثي برشلونة هذا الموسم في تحطيم هذا الرقم و تسجيل رقم جديد بلغ 122 هدفاً.
&
وخلال تواجدهما معاً ساهم رونالدو وبنزيما في إحراز ريال مدريد ألقاب وبطولات عديدة لعل أثمنها النجمة الأوروبية العاشرة لدوري أبطال أوروبا موسم 2013-2014 والتي استعصت على نجوم كبار قبلهما ، كما قادا&الفريق لنيل لقب الدوري الإسباني في عام 2012 ومونديال الأندية عام 2014 و كأس الملك مرتين عامي 2011 و2014.
&
وبفضل الدون استعاد ريال مدريد جائزة الكرة الذهبية التي حصل عليها كأفضل لاعب في العالم مرتين عامي 2013 و2014 بعد غياب دام عدة مواسم وتحديداً منذ تتويج المدافع الإيطالي فابيو كانافارو بها في عام 2006.
&
ولم يجد أي مدرب من المدربين الثلاثة الذين اشرفوا على الثنائي أي صعوبة في صنع الكيمياء التكتيكية بين المهاجمين وشكلا مع بعضهما البعض ثنائياً فعالا كان له الدور الأهم في الانتصارات التي حققها ريال مدريد على مدار فترة تواجدهما معا بفضل التفاهم الكبير والتناغم بينهما داخل الملعب.
&