قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قُدم المدرب الإسباني بيب غوارديولا رسمياً كمدير فني لنادي مانشستر سيتي الإنكليزي في حفل جماهيري أقيم بالقرب من ملعب "الاتحاد".

وتكفلت الوكالة المنظمة لتقديم بيب غوارديولا كمدرب جديد للسيتزن بطرح الأسئلة على المدرب السابق لبايرن ميونيخ وبرشلونة في ظل غياب وسائل الإعلام المختلفة.

ورد غوارديولا على سؤال يتعلق بإمكانية تعاقد همع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني وجلبه إلى صفوف الفريق السماوي.

وكالعادة، جاءت إجابة المدرب الإسباني واقعية وتتسم بالشفافية إذ أكد أن البرغوث الأرجنتيني سوف يُكمل مشواره في برشلونة ولن يغادره مطالباً بعدم الحُلم بأشياء أقرب للمستحيل.

وقال غوارديولا إن الأمر ليس سيئاً لكنه يعتقد بأن على ميسي أن يستمر في صفوف برشلونة حتى نهاية مسيرته الكروية مختتماً تعليقه بـ"أنا آسف".

ووضعت تصريحات غوارديولا نهاية لسلسلة طويلة من الشائعات والتكهنات بإمكانية انتقال النجم الأرجنتيني إلى الدوري الإنكليزي الممتاز بعدما أكدت وسائل إعلام إمكانية التعاقد معه وتداولت أرقاماً فلكية لإتمام الصفقة.

يذكر أن مانشستر سيتي نجح في التعاقد مع لاعبين اثنين هما لاعب وسط بروسيا دورتموند الألماني إلكاي غوندوغان ومهاجم سيلتا فيغو الإسباني مانويل نوليتو مع إمكانية التعاقد مع الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ والألماني ليروي سانيه.