قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 تفاجأ الصبي برايدون برنت (7 أعوام ) بوجود المدرب الاسباني بيب غوارديولا المدير الفني الجديد لمانشستر سيتي جالساً في المقعد الخلفي لسيارة أجرة التي أقلته.

ويظهر في شريط فيديو بعنوان "بيب في تاكسي"، الذي نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، المفاجأة التي أعدها مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ السابق للطفل البالغ السابعة من عمره ،و الذي يعتبر من المعجبين بغوارديولا ومن الأنصار المتحمسين جداً لنادي مانشستر سيتي ، والذي لم تكن لديه أي فكرة بالاجتماع بأهم وأفضل المدربين في عالم كرة القدم.
 
ومن الواضح أن الصبي كان مسروراً للغاية للإلتقاء بالمدير الفني الجديد لناديه المفضل ، بعد أن عبر في البداية عن دهشته وعدم تصديقه بأنه يجلس حقاً بجانب غوارديولا، إذ أعرب عن اعتقاده بأنه على وشك تقاسم سيارة الأجرة مع اللاعب ومدرب الفريق الرديف للسيتزين السابق والناقد الحالي في تلفزيون النادي لي تشابمان (تشابي)، فقط ليشاهده جالساً خلف عجلة القيادة، في حين كان هناك ضيف من كبار الشخصيات في المقعد الخلفي.
 
وبعد أن اطمأن برايدون على أن الشخصية الجالسة بجانبه ليست مجرد شبيهة بغوارديولا، استعاد الصبي ثقته بنفسه بسرعة ، مخبراً على الفور المدير الفني الجديد أن مانشستر سيتي سيكون ناجحاً في الموسم المقبل، ومبدياً إعجابه بالتعاقدات الصيفية الرائعة لغوارديولا، وطالباً منه ما إذا كان يستطيع اقناع نجم الأرجنتين وبرشلونة ليونيل ميسي بترك كامب نو واللعب في استاد الاتحاد، وأين سيضع النادي الجوائز التي سيفوز بها؟
 
ويظهر في الشريط سؤال طرحه برايدون على غوارديولاً قائلاً "الآن استطعنا الحصول على توقيعك، ونحن في طريقنا للفوز بكلها - يقصد البطولات - ، أين سنضع كل هذه؟" ، وبطريقة سريعة حاول المدرب الاسباني تهدئة الصبي المعجب به، عندما قال مازحاً "هل أنت متأكد؟ حسناً، سنحاول تحقيق ذلك".
 
يذكر أنه بعد وصول غوارديولا إلى مانشستر سيتي، تكهن الكثيرون حول ما إذا كان سيحصل على موافقة ميسي للانتقال إلى الدوري الانكليزي الممتاز... ولم يختلف رأي برايدون عن ذلك، حيث 
اوضح للمدير الفني البالغ الـ45 عاماً قائلاً :" "أعرف أن ميسي صديقك، فهل يمكن أن تتصل به لمعرفة ما إذا كان يريد الانضمام إلينا، إذ أنه سيستمتع بوقت رائع معنا؟.. سيكون هذا شيئاً لطيفاً".
 
وجاء الرد الفوري من غوارديولا قائلاً : "ربما سيكون هذا صعباً بعض الشيء" ، حيث بدا المدرب الإسباني سعيداً جداً ومستمتعا بالإجابة على أسئلة واحد من أكبر أنصاره.
 
في الواقع، حتى أن غوارديولا ساعد "المعجب السوبر" في شد حزام الامان عند بداية رحلتهما، قبل الانتهاء منها عن طريق طلب التقاط صورة "سيليفي" معا، ووعده بأنه سيجتمع به مرة أخرى.
 
شاهد الفيديو :