قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يظهر جلياً أنّ العلاقة بين المدربين الفرنسي آرسين فينغر والبرتغالي جوزيه مورينيو لا تزال متوترة على الرغم من ابتعاد "السبيشل وان" عن الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم طيلة نصف الموسم الماضي، عندما رحل عن نادي تشيلسي قبل أن يعود في مطلع الموسم الجديد من بوابة فريق مانشستر يونايتد.

والدليل على استمرار هذه العلاقة المتوترة ما حدث مؤخراً بمدينة نيون السويسرية خلال اجتماع صفوة مدربي القارة العجوز الذي نظمه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وترأسه الأسكتلندي السير ألكس فيرغسون ، أسطورة نادي مانشستر يونايتد.
 
وكان مورينيو قد وصل متأخراً إلى قاعة الاجتماع ، وبحث عن مكان يجلس فيه، فلاحظ وجود مقعداً شاغراً وفي الصف الذي يجلس فيه زين الدين زيدان و أوناي إيمري، ما جعله يطلب من الشخص الجالس بالقرب من ذلك الكرسي الفارغ ان كان ممكناً أخذ المكان.. ولكن هذا الشخص لم يكن سوى آرسين فينغر، المدير الفني لنادي آرسنال الإنكليزي، الذي لم يتردد في الإجابة بنبرة حادة :" لا .. لا. لا يمكنك ذلك".
 
وبالنظر إلى هذه الحادثة فإنّ المباراة المقررة يوم 19 نوفمبر القادم بملعب "أولد ترافورد" بين مانشستر يونايتد وآرسنال لحساب الدوري الإنكليزي الممتاز تعد من دون شك بالكثير من الإثارة والندية بين مورينيو وفينغر.