قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أفادت صحيفة واشنطن بوست الاربعاء ان متمردي طالبان بداوا محادثات على مستوى رفيع مع حكومة الرئيس الافغاني حميد كرزاي تتناول السبل الايلة الى وضع حد للحرب بواسطة التفاوض. واوردت الصحيفة نقلا عن مصادر افغانية وعربية لم تسمها ان المحادثات تجمع للمرة الاولى ممثلين مفوضين من جانب القيادة العليا لطالبان بزعامة الملا محمد عمر.

وقال مصدر للصحيفة quot;هم (طالبان) جادون للغاية في البحث عن مخرجquot;. ويكرر الملا عمر وقادة اخرون في طالبان من جانبي الحدود الافغانية الباكستانية منذ سنوات التاكيد على رفض اي مفاوضات للسلام قبل انسحاب القوات الاجنبية من افغانستان.

الا ان مصادر اشارت للصحيفة الاميركية الى ان قادة من طالبان يعلمون quot;انهم سيهمشونquot; لذا قرروا المشاركة في المحادثات للمحافظة على وضعهم الراهن داخل ادارة المتمردين. واضاف المصدر بحسب واشنطن بوست quot;انهم على علم بان عناصر اكثر تشددا تتم ترقيتهم داخل الحركةquot;.

ومن بين المواضيع التي ستشملها المحادثات يبرز منح قادة من طالبان مقاعد في الحكومة وانسحاب القوات التابعة للولايات المتحدة ودول اخرى في الحلف الاطلسي، بحسب الصحيفة. الا ان واشنطن بوست لفتت الى ان ممثلين عن شبكة حقاني، الذين استهدفتهم مؤخرا غارات جوية شنتها طائرات اميركية بدون طيار، لم يشاركوا في المحادثات.

وكان قائد القوات الدولية والاميركية في افغانستان الجنرال الاميركي ديفيد بترايوس اعلن الاسبوع الماضي ان عناصر من طالبان quot;اتصلواquot; بالحكومة الافغانية والقوات الدولية بشان مسالة القاء السلاح، وهو ما نفته قيادة طالبان.

ووضع الرئيس كرزاي خطة مصالحة مع طالبان، تقوم خصوصا على تمويل برنامج موجه بشكل اساسي الى المتمردين الذين سيلقون اسلحتهم لقاء وظائف واموال، كما دعا قادة طالبان من بينهم الملا عمر الى الدخول في مفاوضات سلام.