قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اكد نائب الرئيس الاميركي ان مهمة قوات بلاده في العراق ما زالت خطيرة، منوها الى فقدان 5700 جندي اميركي في العراق وافغانستان.


واشنطن: أكد نائب الرئيس الاميركي جو بايدن اليوم ان quot;العراق لا يزال مهمة تنطوي على مخاطر كبيرةquot; بالنسبة للقوات الاميركية.

وقال بايدن في احتفال تكريم المحاربين القدامى في ارلينغتون في ولاية فيرجينيا بحضور وزير الدفاع روبرت غيتس ووزير شؤون المحاربين القدامى اريك سينشيسكي quot;نتوقف اليوم كأمة لنشكر اكثر من 23 مليون من المحاربين القدامى على قيد الحياة الذين قاموا بحماية حريتنا بشجاعةquot;.

ولفت الى ان الجيش الاميركي quot;شرع في فترة من القتال المتواصل اكثر من اي فترة اخرى في كل التاريخ الاميركيquot; في اشارة الى العراق وافغانستان حيث خسر 5700 جندي اميركي حياته واصيب 40 ألفا اخرون بجروح.

وقال ان طبيعة المهمة الاميركية في العراق ستتغير بحلول آب/اغسطس المقبل بحيث ان مهمة الجنود المتبقين الذين سيبلغ عددهم 50 ألفا ستكون تقديم المشورة وتدريب وتجهيز القوات الامنية العراقية.

واشار الى ان العراق لا يزال quot;مهمة تنطوي على مخاطر كبيرة لكنها تقربنا الى يوم عودة الجنود الاميركيين الى بلادهم بحلول نهاية العام المقبل تاركين العراق في ايدي العراقيينquot;.

وذكر بايدن ان الجنود الاميركيين في افغانستان quot;يحرزون تقدما ملموسا في الهدف الرئيسي المتمثل في تعطيل وتفكيك وفي نهاية المطاف هزيمة تنظيم القاعدة في افغانستان وباكستانquot;.

واضاف ان quot;المهمة لها ايضا ثمن كبير في الارواح دون فقدان الشجاعةquot;.