قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بعد أن أعلن الرئيس العراقي أنه لن يوقع على قرار الإعدام بحق طارق عزيز، طالب محامو الأخير بالعفو عنه.


موسكو: ناشد محامو نائب رئيس الوزراء العراقي الأسبق المحكوم عليه بالإعدام، طارق عزيز، الرئيس العراقي جلال طالباني بإصدار عفو عنه وفق ما نشرته وكالة quot;اسوشيتد برسquot;.

وكانت المحكمة الجنائية العليا في العراق قد أصدرت في 26 أكتوبر حكما بإعدام طارق عزيز شنقا، محملة إياه مسؤولية الاشتراك في قتل عراقيين شيعة في عام 1982 إثر محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

ومن جهته، صرح الرئيس العراقي جلال طالباني بأنه لن يوقع على قرار تنفيذ حكم الإعدام بحق عزيز نظرا لسنه المتقدم معلنا أنه quot; متعاطف مع طارق عزيز لأنه مسيحي عراقيquot;.

وقال المحامي الإيطالي جيوفاني دي ستيفانو في تصريح لوكالة اسوشيتد برس الاثنين إنه واثق من صدور العفو بعد المناشدات التي قدمتها عدة دول أوربية والفاتيكان بالإضافة إلى رفض الرئيس جلال طالباني التوقيع على قرار إعدام عزيز. ويذكر أن أطرافا عدة عارضت قرار الإعدام بحق نائب رئيس الوزراء العراقي السابق منها روسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والفاتيكان.