قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

حذر ايهود باراك من إطلاق أي صاروخ من الجنوب اللبنانيلكنه أكد أن إسرائيل لن تشن أي هجوم استباقي على سوريا ولبنان.

واشنطن، تل أبيب: حذر وزير الجيش الإسرائيلي ايهود باراك سوريا ولبنان من إطلاق أي صاروخ على إسرائيل. وقال باراك في تصريحات نقلتها الاذاعة الإسرائيلية صباح اليوم quot;إن الحكومتين السورية واللبنانية مسؤولتان عن اي عملية كهذه قد تجرى من جنوب لبنانquot; غير انه اضاف quot;ان إسرائيل سوف لن تشن اي هجوم استباقي على البلدينquot;.

وقال باراك في خطاب امام اللجنة اليهودية الاميركية في واشنطن وفق الاذاعة quot;يجب ان يكون واضحا اننا سنحمل حكومة لبنان ومن خلفها الحكومة السورية مسؤولية ما يجرى الان في لبنان وستكون الحكومة اللبنانية الطرف الذي ينبغي محاسبته اذا تدهور الوضعquot;.

واكد باراك وفق الاذاعة quot;ان إسرائيل تتابع عن كثب تسلح حزب الله الذي لا يقل عن 45 الف صاروخquot;. وقال quot;ان هذه الصواريخ تغطى الان كافة انحاء إسرائيل quot; قبل ان يضيف quot;اننا غير معنيين بتصعيد الاوضاع هناك لكننا اقوياءquot;.

وحسب باراك quot;فأن إسرائيل تستشرف الغيوم الكثيفة التي تتلبد الافق وهما حماس جنوبا وحزب الله في الشمال وايران بطبيعة الحالquot;. وتطلق إسرائيل منذ نحو اسبوعين اتهامات لحزب الله بالحصول على اسلحة من سوريا وهو الامر الذي نفاه الطرفان.

من جانبها هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الاميركية quot;لقد عرضنا بقوة الاخطار الكبيرة الناتجة من نقل سوريا اسلحة الى حزب اللهquot; اللبناني. واضافت ان نقل اسلحة مماثلة quot;وخصوصا صواريخ بعيدة المدىquot; سيهدد امن اسرائيل وquot;سيزعزع استقرار المنطقة في شكل كبيرquot; وسينتهك قرار الامم المتحدة الذي ينص على وقف تهريب الاسلحة الى لبنان، اي القرار 1701 الصادر في اب/اغسطس 2006.