قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران - 10 - 8 (كونا) -- أعرب وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي اليوم عن أمله بأن تشهد المحادثات المرتقبة بين بلاده ودول مجموعة (فيينا) توجها quot;بناء وشفافا بعيدا عن الدعاياتquot;.
وقال متكي في تصريحات للصحافيين عقب لقاء نظيره الكمبودي هور نام هونغ quot;نأمل بأن يكون هناك توجها بناء وشفافا لتنفيذ اتفاق طهران بشأن مبادلة اليورانيومquot;.

وأعرب في الوقت نفسه عن أمله بأن تحرز هذه الجولة من المفاوضات المقرر عقدها في العاصمة النمساوية فيينا تقدما بهذا الخصوص مع المجموعة التي تضم روسيا وفرنسا وأميركا.

ونفى أن تكون طهران قد طلبت اجراء محادثات مباشرة مع الجانب الأميركي وقال quot;لم نطلب أبدا اجراء مثل هذا الحوارquot;.
وأشار متكي الى انه بحث مع ضيفه الكمبودي سبل تطوير العلاقات الثنائية لاسيما في المجال الاقتصادي والصناعي والزراعي وكذلك المشاركة الايرانية في المشاريع الاقتصادية التي تنوي الحكومة الكمبودية تنفيذها في الفترة المقبلة.

من جانبه أعلن وزير الخارجية الكمبودي معارضة بلاده لسياسة فرض العقوبات معتبرا هذه السياسات quot;مدانة ومرفوضة وان السياسات البناءة والايجابية هي التي بامكانها تسوية المشاكلquot;.
ووصف المحادثات التي أجراها مع متكي بأنها quot;كانت مثمرة وجيدة للغاية وفي سياق تمتين وتعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المستوياتquot;.