قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نفى الرئيس الافغاني وجود quot;عملية رسميةquot; للتفاوض مع حركة طالبان.

واشنطن: نفى الرئيس الافغاني حميد كرزاي في مقابلة مع شبكة التلفزيون الاميركي quot;اي بي سيquot; الاحد وجود quot;عملية رسميةquot; للتفاوض مع حركة طالبان، مؤكدا بالمقابل حصول اتصالات فردية مع عناصر من هذه الحركة.

وقال كرزاي quot;بالطبع هناك اتصالات فردية مع عدد من عناصر طالبان، الا انه لا يمكن وصفها في الوقت الحاضر بانها عملية رسميةquot;.

واعتبر ان quot;خريطة الطريقquot; لعملية سلام مع المتمردين quot;واضحةquot;.

وتابع الرئيس الافغاني quot;ان افغانستان مستعدة للتحادث مع عناصر طالبان الذين يأتون من افغانستان، والذين لا يشكلون جزءا من تنظيم القاعدة ولا من اي تنظيم ارهابي، ويوافقون على الدستور الافغاني وعلى التقدم الذي تحقق خلال السنوات الاخيرة، على ان يكونوا مستعدين للعودة الى حياة مدنية طبيعية ولا علاقة لهم باي منظمات خارج افغانستانquot;.

وتمكنت حركة طالبان خلال الفترة الاخيرة من تعزيز مواقعها في معاقلها في الجنوب وفي شرق البلاد على طول الحدود مع باكستان وحتى في مناطق في شمال البلاد كانت حتى زمن قصير هادئة نسبيا، رغم وجود اكثر من مئة الف عنصر من القوات الدولية.

وشدد كرزاي على ان اي اتفاق سلام مع طالبان لا يمكن ان يعيد النظر بالمكاسب التي حققتها المرأة الافغانية على طريق استعادة حقوقها.

وكانت فترة حكم طالبان حتى نهاية العام 2001 شهدت انتهاكات خطرة لحقوق الانسان خصوصا لحقوق المرأة بشكل خاص.