قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل:دعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون الخميس quot;كافة الاطرافquot; الى الامتناع عن اي quot;استفزازquot; وذلك بهدف عدم تخريب المباحثات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين التي من المقرر اطلاقها الخميس بواشنطن.
وهنأت اشتون رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو quot;على الرؤية التي يتحليان بها وشجاعتهما السياسيةquot; معتبرة ان الهجوم الذي تبنته حماس وادى الثلاثاء الى مقتل اربعة مستوطنين قرب الخليل بالضفة الغربية quot;يظهر ان هناك قوى في المنطقة مصممة على تخريب عملية السلامquot;.

واثر الهجوم، بدأ مستوطنون اسرائيليون في الضفة الغربية الاربعاء رمزيا بناء قاعة رياضة في مستوطنة قرب القدس.
وقالت اشتون في بيان quot;انه من المهم ان يتفادى جميع الاطراف القيام بمثل هذه الاستفزازات التي يمكن ان تقوض نجاح المباحثاتquot;.
وتمثل مسالة الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية عقبة كبيرة في هذه المفاوضات. وكانت الحكومة الاسرائيلية قررت تجميد الاستيطان في مستوطنات الضفة الغربية لفترة تنتهي في 26 ايلول/سبتمبر.

وفي حين يؤكد بنيامين نتانياهو انه سينهي قرار التجميد مع انتهاء المدة المقررة فان المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة حذر من ان استئناف الاستيطان سيؤدي الى فشل المفاوضات.
وختمت اشتون تصريحها بالقول ان هجوم الثلاثاء يؤكد quot;قبل كل شيء الطابع الملح للتوصل الى حل قائم على اساس دولتين، دولة اسرائيل ودولة فلسطينية مستقلة وديموقراطية وقابلة للحياةquot;.