قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نفت سوريا الاربعاء عدم تعاونها مع التحقيق الذي تجريه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في أيه نشاطات نووية سرية.

فيينا: نفت سوريا الاربعاء عدم تعاونها مع التحقيق الذي تجريه الوكالة الدولية للطاقة الذرية في اية نشاطات نووية سرية محتملة،

مؤكدة انها اجابت على جميع اسئلة الوكالة.

وقال بسام صباغ سفير سوريا في الوكالة امام المؤتمر السنوي العام الذي يجتمع في فيينا هذا الاسبوع quot;اود ان اؤكد لكم ان سوريا كانت ولا تزال ملتزمة بالتعاون مع الوكالةquot;.

واضاف ان quot;سوريا زودت الوكالة بالمعلومات والردود اللازمة على كافة استفساراتها وكان ذلك كافيا للتحقق من طبيعة هذا الموقعquot;.

وتتهم الولايات المتحدة سوريا بانها سعت سرا الى بناء مفاعل نووي في موقع الكبر في دير الزور في الصحراء، بمساعدة كوريا الشمالية قبل ان يقصفه الطيران الاسرائيلي في ايلول/سبتمبر 2007.

وقالت الوكالة ان البناء حمل بعض سمات المفاعل النووي مؤكدة ان مفتشيها رصدوا quot;اثارا مهمةquot; ليورانيوم صنع في الموقع نفسه الامر الذي لم تقدم له دمشق تفسيرا حتى الان.

وطالبت الوكالة ايضا بالسماح لمفتشيها بدخول ثلاثة مواقع اخرى تعتقد انها مرتبطة بموقع دير الزور من دون نجاح حتى الان.

وقال مدير الوكالة الدولية يوكيا امانو في اخر تقرير وزعه على الدول الاعضاء في المنظمة في وقت سابق من هذا الشهر ان الوقت اخذ في النفاد في التحقيق المستمر منذ عامين لان بعض المعلومات الخاصة بدير الزور quot;تتضاءل او اختفت تماماquot;.

الا ان صباغ قال الاربعاء quot;اود أن اشير الى ان سوريا سمحت لفريق الوكالة بزيارة موقع المبنى المدمر في دير الزور في 2008. كما سمحت لهذا الفريق بحرية التنقل والحصول على العينات دون اية عراقيلquot;.