قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعهد معسكر لوران غباغبو برفع الحصار على مقرّ غريمه الحسن وتارا إذا ما رحل quot;المتمردونquot; إلى مدينة بواكي.


ابيدجان: اعلن السيد جيدجي وزير خارجية الرئيس العاجي المنتهية ولايته لوران غباغبو الاربعاء ان الحصار المفروض على مقر الحسن وتارا quot;سيرفعquot; اذا ما رحل المتمردون السابقون الموجودون فيه الى بواكي وسط ساحل العاج معقل حركة التمرد السابقة quot;القوات الجديدةquot;.

وقال جيدجي في مؤتمر صحافي في ابيدجان quot;يكفي ان يرحل جنود القوات الجديدة الى بواكي ليتم رفع هذا الحصارquot;.

واشار الى ان غباغبو quot;لم يقلquot; للمبعوثين الافارقة الذين التقوه في ابيدجان quot;انه سيرفع الحصار على غولف اوتيل (مقر وتارا)، لقد قال انه مستعد لدراسة شروط رفع الحصارquot;.

واضاف ان quot;الجيش العاجي يعتبر انه من غير الممكن السماح بان يكون هناك 300 جندي مدججين بالسلاح من حركة التمرد السابق في هذا الفندق. هذا يمثل تهديدا، بما في ذلك للرئيس غباغبو الذي لا يبعد منزله كثيراquot; عن هذا الفندق.

وتتولى الحماية الامنية للفندق عناصر من القوات الجديدة اضافة الى 800 من عناصر القوات الدولية.

وكان مبعوثو المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا والاتحاد الافريقي الذين زاروا ابدجان الاثنين حيث التقوا غباغبو وخصمه الحسن وتارا قالوا ان غباغبو يوافق على الرفع quot;الفوريquot; للحصار البري المفروض منذ منتصف كانون الاول/ديسمبر على مقر وتارا.