قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أوستن: حكم على توم ديلي الرجل القوي السابق في الحزب الجمهوري الاثنين بالسجن ثلاث سنوات بتهمة تبييض اموال في قضية تمويل انتخابي، في حكم سارع الى استئنافه. وكانت هيئة محلفين في تكساس (جنوب) دانت توم ديلي بتبييض اموال لنقله اموالا جاءت من شركات الى مرشحين جمهوريين من تكساس كان يدعمهم خلال حملة انتخابات منتصف الولاية في 2002.

ويمنع قانون تكساس تقديم هبات من الشركات الى مرشحين. وقال القاضي ان توم ديلي سيخضع بعد عقوبة السجن لثلاث سنوات، للاختبار لمدة عشر سنوات موضحا ان هذه القاعدة تطبق على البرلمانيين كغيرهم من المواطنين.

وتتعلق القضية بهبة بقيمة 190 الف دولار سلمت الى اللجنة الوطنية الجمهورية تلتها تحويلات بالقيمة نفسها قامت بها اللجنة لمصلحة سبعة مرشحين. وقال ديلي قبل ان يستمع الى الحكم الصادر بحقه quot;لقد هزمت. قمت بحملة واحتفظت بايمانيquot;.

وقد خرج من القاعة حرا بعدما دفع كفالة قدرها عشرة آلاف دولار بانتظار نتائج الاستئناف. وكان يمكن ان يحكم على ديلي بالسجن بين خمس سنوات ومدى الحياة لكن الاتهام طلب السجن عشر سنوات. وكان ديلي اقوى شخصية جمهورية في الكونغرس وشخصية اساسية في السياسة الاميركية في عهد جورج بوش. وقد انسحب من الساحة السياسية في 2006 في اوج حملة لاعادة انتخابه بعدما امضى 22 عاما في الكونغرس.